Accessibility links

الرئيس الإيراني يقول إن بلاده قررت الاعتماد على عائداتها من المصادر غير النفطية


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأحد إن ميزانية العام 2010/2011 ستقلل من اعتمادها على عائدات النفط، وذلك في خطوة وصفها الخبراء بأنها تهدف إلى التقليل من ضرر أية عقوبات غربية توقّع على طهران.

ونقلت الإذاعة الرسمية عن نجاد قوله في خطاب مذاع وجهه للبرلمان إنه انتبه بشكل خاص إلى ضرورة التقليل من اعتماد إيران على عائدات النفط عن طريق زيادة الاعتماد على عائدات المصادر غير النفطية.

يأتي هذا في وقت يشير أحد المسؤولين السابقين في الحكومة الإيرانية إلى كون ميزانية العام القادم التي تبدأ في الـ21 من مارس/آذار المقبل كانت تعتمد أساسا على كون سعر برميل النفط قد بلغ 60 دولارا في مقابل 37 العام الماضي.

أحمدي نجاد يقول إنه سيعلن أنباء سارة

هذا وقد نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن الرئيس الإيراني قوله إن طهران ستعلن عن أنباء سارة فيما يتصل بمسألة امدادها بالوقود النووي في ذكرى الاحتفال بالعيد الـ31 للثورة الإسلامية في البلاد، الشهر المقبل.

وفى إجابة له عن سؤال حول الموعد الذي ستبدأ فيه طهران بإنتاج 20 بالمئة من وقودها المخصب قال نجاد إنه سيعلن عن أنباء سارة بهذا الخصوص خلال الأيام العشرة المقبلة وذلك في الفترة ما بين الأول من فبراير/شباط والـ11 من الشهر ذاته، بحسب ما نقلته وكالة أنباء مهر الإيرانية.

وأضاف في مؤتمر صحافي: "إن الأنباء المقبلة ستكون سارة جدا، وتضفي السعادة على الجميع. وسنبلغ شعبنا أنباء تتعلق بالتطورِ العلمي في ايران خلال الاحتفال بذكرى الثورة وستكون تكريما للأمة الايرانية ومصدر سعادة لكل الامم التي تبحث عن الحرية."
XS
SM
MD
LG