Accessibility links

logo-print

العرب ينتقدون مشروع قرار أميركي يدعو إلى فرض عقوبات على محطات فضائية عربية


انتقد وزراء الإعلام العرب مشروع قرار أميركي يدعو إلى فرض عقوبات على مشغلي الأقمار الصناعية التي تبث قنوات تلفزيونية مصنفة إرهابية، واعتبروه تدخلا في الشؤون الداخلية للدول العربية.

وقال الوزراء في قرار أصدروه في ختام اجتماع استثنائي عقدوه الأحد في القاهرة، إن "مشروع القرار (الأميركي) يعتبر تدخلا في الشؤون الداخلية للدول العربية التي تعالج قضاياها الإعلامية وفق تشريعاتها الوطنية."

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الوزراء العرب دعوا بعد اجتماع دام أكثر من ست ساعات، إلى ضرورة "التمييز بين الإرهاب وحق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي"، وأكدوا تمسكهم بحرية الإعلام ورفض محاولات التضييق عليها.

وشدد الوزراء في الوقت ذاته على مواصلة الدول العربية جهودها لمكافحة التطرف والعنف والطائفية والإرهاب والتحريض عليه.

مشروع القرار الأميركي

وكان مجلس النواب الأميركي قد أقر في الثامن من الشهر الماضي مشروع قرار يدعو إلى فرض عقوبات على مشغلي الأقمار الصناعية في حالة تعاقدهم مع قنوات فضائية مصنفة كمنظمات إرهابية.

وإذا ما تمت الموافقة بشكل نهائي على مشروع القرار، فإنه يمكن أن يطبق على القمرين الصناعيين الرئيسيين "عرب سات" و"نايل سات" اللذين يبثان خصوصا قناة المنار المحظورة التابعة لحركة حزب الله المصنفة كمنظمة إرهابية من قبل الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG