Accessibility links

logo-print

حكومة السودان والحركات المسلحة في دارفور تتشاور على انفراد مع الوسيط الدولي


أجرت حكومة السودان والحركات المسلحة في دارفور مشاورات منفصلة مع الوسيط الدولي المشترك في مفاوضات الدوحة في قطر بعد تعذر استئناف المحادثات المباشرة بين الحكومة وحركة العدل والمساواة.

وفي لقاء مع "راديو سوا" قال جبريل باسولي الوسيط المشترك: "لقد وافقت حركة العدل والمساواة على بدء مشاورات مع الحركات الأخرى المشاركة في مفاوضات الدوحة لتشكيل تحالف، وهذا تطور كبير لأن الحركة تراجعت عن موقفها السابق، ونأمل في أن تتوصل تلك الأطراف إلى أرضية مشتركة."

كما توقع الوسيط مشاركة عبد الواحد نور رئيس حركة تحرير السودان في المفاوضات، وقال: "نحن على اتصال مستمر معه، وهي اتصالات إيجابية للغاية، وعلى أية حال، لا نستبعد أي احتمال، ولا تزال الأبواب مفتوحة، ولدينا علاقات جيدة مع الحركة، وقد عقدت معه عدة لقاءات في باريس، لذا يمكننا القول إن التوصل إلى السلام مازال ممكنا رغم مطالبه بأن تتمتع دارفور بالحكم الذاتي، ومن الأفضل بالنسبة له أن يشارك في المحادثات لطرح جميع أسئلته ومقترحاته على المشاركين الآخرين."

شروط لبدء المفاوضات

إلا أن حركة تحرير السودان وضعت شروطا لبدء المفاوضات، من بينها مشاركة الحركات المتمردة الأخرى تحت مظلتها، وقال أحمد تقد، رئيس وفد الحركة في تصريح لـ "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG