Accessibility links

إدراج مدينة بابل الأثرية في لائحة التراث العالمي


وقعت الحكومة المحلية في محافظة بابل مذكرة تفاهم مع منظمة اليونسكو في إطار المساعي المتواصلة لإدراج مدينة بابل الأثرية في لائحة التراث العالمي.

وقال محافظ بابل سلمان ناصر، في مؤتمر صحفي عقده مع عدد من المسؤولين المحليين عقب افتتاح المركز الإعلامي داخل مبنى ديوان المحافظة صباح اليوم الأحد إن "منظمة اليونسكو سترسل خبرائها لإعداد دراسات تنتج مشاريع حقيقية"، لافتا إلى أن هذه الخطوة تعد "الأولى في سلسلة الخطوات التي ستؤدي إلى إدراج مدينة بابل الأثرية في لائحة التراث العالمي".

وأضاف ناصر أن المحافظة طلبت دعما "من اليونسكو لتحويل القصر الصغير إلى مركز العلامة أحمد سوسة للدراسات والبحوث الآثارية"، مشيرا إلى رغبة الحكومة المحلية في تحويل القصر الرئاسي في مدينة بابل الأثرية إلى متحف لحضارات بابل.

من جانبه، طالب مسؤول لجنة الثقافة والإعلام في مجلس محافظة بابل منصور المانع الحكومة المركزية بزيادة المبالغ المالية المخصصة لترميم موقع بابل الأثري، نظرا لـ"ما تعرض له من أضرار قبل عام 2003 وبعده".

يشار إلى أن محافظة بابل تضم الكثير من المواقع الأثرية التي تحتاج إلى المزيد من الجهود لإعادة تأهيلها لتكون مراكز لجذب السياح من مختلف دول العالم.
XS
SM
MD
LG