Accessibility links

إيران تؤكد الإصرار على إنتاج اليورانيوم المخصب إذا استمر الغرب برفض اقتراحاتها


أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إصرار بلاده على إنتاج اليورانيوم المخصب إذا واصل الغرب رفضه اقتراحات إيران بهذا الخصوص.

وأعلن أحمدي نجاد أمام مجلسِ الشورى أنه سيطلع الشعب الإيراني الشهر المقبل على أنباء سارة حول قدرة طهران على تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة.

ونقلت وكالة فارس عن أحمدي نجاد قوله إن "إيران أعطت فرصة للدول الغربية"، وذلك ردا على سؤال لصحافيين حول المهلة التي حددتها إيران للدول الكبرى لقبول العرض، ومتى يمكن أن تعلن إيران بدء إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة قد عرضت أن يتم إرسال القسم الأكبر من اليورانيوم الإيراني المنخفض التخصيب إلى روسيا وفرنسا في دفعة واحدة لمزيد من التخصيب بنسبة 20 بالمئة ومن ثم إعادته بشكل وقود لمفاعل أبحاث في طهران.

وتعليقا على كلام أحمدي نجاد، رأى مهرداد خنصاري من مركز الدراسات الإيرانية والعربية في لندن أن أحمدي نجاد يحاول إثارة الشعور بالوطنية في نفوسِ الإيرانيين وتحويل الانتباه بعيدا عن المشاكل التي يواجهها في الداخل.

وأضاف خنصاري "يحاول أحمدي نجاد الإيحاء بوحدة الشعب الإيراني في دعمه للبرنامج النووي، لكنني لا أعتقد أن الأمر هكذا لأن الشعب لا يدرك ما يستتبع ذلك.

أما وقد انتشرت المصاعب الداخلية، فقد أدى الإحساس بعواقب البرنامج واحتمال فرض مزيد من العقوبات في ظل وضع اقتصادي يدعو إلى اليأس وتغيير الصورة. فأحمدي نجاد يسعى إلى تشتيت الأنظار، لكن، هل تنجح هذه المحاولة؟"

XS
SM
MD
LG