Accessibility links

logo-print

إيران توقع اتفاقا لتصدير 19 ألف برميل يوميا من وقود الديزل إلى العراق


وقعت الحكومة الإيرانية اتفاقا مع نظيرتها العراقية يقضي بتصدير نحو 19 ألف برميل يوميا من وقود الديزل للعراق خلال العام الحالي في صفقة تتراوح قيمتها بين 500 إلى 600 مليون دولار، حسبما ذكرت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن مصادر نفطية.

وقالت الوكالة إن هذا الاتفاق يظهر ثقة إيران في قدرتها على عدم الاكتراث بالتهديدات بفرض عقوبات من قبل الولايات المتحدة على إمدادات الوقود إلى جانب ثقتها في إمكانية التعامل كأحد التجار وبيع الوقود لجيرانها.

وأكدت المصادر النفطية أن الاتفاق سيبدأ تنفيذه في شهر يناير/كانون الثاني الجاري وسيستمر حتى نهاية عام 2010.

ويقول تجار إنه من المتوقع أن يستخدم العراق واردات وقود الديزل في محطات الكهرباء.

ونسبت الوكالة إلى مصدر إيراني وصفته بالمطلع قوله "إننا لدينا عقد طويل الأجل مع العراق" مشيرا إلى أن العقد يتجاوز جملة الصادرات الإيرانية خلال موسم الربيع في منطقة الخليج، وذلك من دون الخوض في تفاصيل إضافية حول فحوى الاتفاق.

يذكر أن الفترة الحالية لا تشكل الموعد المعتاد لصادرات وقود الديزل الإيرانية إذ عادة ما تتم تلك الصادرات خلال فترة تباطؤ الطلب المحلي على الكهرباء بداية من شهر أبريل/نيسان وحتى فصل الصيف.

وكانت إيران قد خفضت استهلاكها بشدة من وقود الديزل العام الماضي حينما سمح ارتفاع إنتاج الغاز الطبيعي المحلي لها باستخدام الغاز في توليد الكهرباء وحرق كميات أقل من الديزل.

وتتوقع إيران في عام 2010 الحصول على ما يصل إلى مليار قدم مكعبة من الغاز يوميا عبر المرحلة الثالثة من حقل بارس الجنوبي العملاق الذي تقوم شركة شتات- أويل هايدرو النرويجية بتطويره.

وتفتقر إيران خامس أكبر بلد مصدر للنفط في العالم للطاقة التكريرية التي تمكنها من تلبية الطلب المحلي على الوقود وتعتمد بشدة على الصادرات لسد الفجوة.

XS
SM
MD
LG