Accessibility links

logo-print

مؤتمر دولي في مونتريال بكندا لتعزيز الدور الذي يقوم به المجتمع الدولي لإعمار هايتي


بدأ في مونتريال بكندا مؤتمر دولي لتعزيز الدور الذي يقوم به المجتمع الدولي لإعمار هايتي، وتشارك في هذا المؤتمر وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.

وقد أكد ستيفن هاربر رئيس وزراء كندا قبل لقائه بيلاريف جان ماكس رئيس وزراء هايتي دعم بلاده لمنكوبي الزلزال، قائلا: "تدركون أن حكومتنا معكم، كما أن شعب كندا بأسره يدعم الحكومة في هذا الاتجاه، ويريد بذل المستطاع لمساعدتكم، ويجب أن تدركوا أنكم لستم بمفردكم، لكننا سنتعاون معا في المؤتمر وخلال الأيام والأشهر والسنوات المقبلة لإعادة إعمار بلدكم."

هايتي تشكر كندا

وقد وجه رئيس وزراء هايتي الشكر إلى رئيس وزراء كندا وقال: "جئت هنا لكي أبحث مع المسؤولين في كندا والشركاء الآخرين وأصدقاء هايتي التحديات التي تواجهنا على المدى القصير والطويل، والحصول على دعمهم لما نريد أن نفعله، لكننا ندرك تماما أن المسؤولية الأولى عن مستقبلنا تقع على عاتق حكومة هايتي وشعبها."

مؤتمر لإعادة إعمار هايتي

وسيجتمع رئيسا وزراء كندا وهايتي في وقت لاحق الإثنين مع نظرائهما من 10 دول بمشاركة ممثلين عن ثماني هيئات دولية وست منظمات غير حكومية.

وأفاد مسؤولون كنديون أن البحث سيتناول جهود الإغاثة على أن يتطرق لاحقا إلى الإعداد لمؤتمر إعادة إعمار هايتي الذي سيتم تحديد موعد إنعقاده الإثنين.

مناقشة مساعدة هايتي

ويتناول اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي المنعقد في بروكسل الإثنين مسألة إرسال قوة شرطة إلى هايتي للمساعدة في إيصال المساعدات الدولية إلى المحتاجين، كما يبحث المجتمعون ضمان مزيد من التمويل للمساعدة في إعادة إعمار هايتي.

المال غير كاف

وقد شدد جان ايسلبورن وزير خارجية لوكسمبورغ على أن المال ليس كافيا في هايتي، وأضاف: "أعتقد أن علينا أن نقوم بعمل ملموس لإحلال الأمن في هايتي، وسنقرر على الأرجح أن يسهم عدد من الدول الأعضاء في إرسال قوات شرطة إلى هناك للمساعدة في إيصال المساعدات، وحماية فرق الإغاثة وضمان الأمن في هايتي."
XS
SM
MD
LG