Accessibility links

logo-print

اعتراف كروبي بأحمدي نجاد رئيسا يمهد لتهدئة الأزمة السياسية في إيران


اعترف مهدي كروبي أحد أبرز قادة المعارضة الإيرانية الاثنين بمحمود احمدي نجاد رئيسا لإيران للمرة الأولى منذ انتخابات يونيو/حزيران 2009 ما يمهد لتهدئة الأزمة السياسية التي تشهدها إيران منذ سبعة أشهر.

وكان مهدي كروبي المرشح الذي لم يحالفه الحظ في الانتخابات الرئاسية الإيرانية في 12 يونيو/حزيران رفض إلى الآن الاعتراف بصحة هذه الانتخابات مؤكدا أن عمليات تزوير شابتها شأنه في ذلك شأن شخصيات إصلاحية معتدلة أخرى في النظام.

وأدى هذا التشكيك في شرعية احمدي نجاد من جانب كروبي وقادة معارضين آخرين في مقدمتهم رئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي الذي خسر بدوره معركة الانتخابات الرئاسية والرئيس السابق محمد خاتمي إلى إغراق الجمهورية الإسلامية في إحدى أخطر الأزمات السياسية في تاريخها.
XS
SM
MD
LG