Accessibility links

logo-print

رئيس وزراء هايتي يقول إن جهود إعادة الأعمار ستستغرق أكثر من خمس سنوات


قال رئيس وزراء هايتي إن بلاده بحاجة لجهود لإعادة البناء والتي قد تتجاوز مدة خمسة أعوام بعد الزلزال الذي قتل وشرد الآلاف ودمر البنية التحتية.

وأضاف رئيس الوزراء جان ماكس بيليريف أمام اجتماع للمتبرعين في مونتريال بكندا إن شعبه بحاجة إلى لتكثيف عمليات الإغاثة والمساعدات لبدء عملية إعادة الإعمار.

ومن جانبها، دعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الاثنين إلى تنسيق جهود المساعدات الدولية لهايتي.

وقالت كلينتون خلال مؤتمر مساعدة هايتي الذي عقد في مونتريال انه يتعين إيجاد آليات أفضل للتنسيق والإشراف والتحقق من أجل التأكد من استخدام المساعدات والاستثمارات بشكل فاعل.

وأضافت انه يتعين على المجتمع الدولي أن يتأكد من انه يعمل بشكل منسجم.

وكان رئيس الدفاع المدني الايطالي غيدو برتولازو الذي أرسلته روما إلى هايتي لتنسيق المساعدة الايطالية، انتقد الأحد غياب التنسيق للمساعدات الدولية للمنكوبين .

وقرر المجتمعون عقد مؤتمر بمقر الأمم المتحدة في نيويورك في مارس/آذار القادم.

وأثناء المباحثات طالبت منظمة اوكسفام الخيرية بشطب ديون هايتي الخارجية والتي تبلغ 890 مليون دولار.

نداء لتوفير الاحتياجات الغذائية

وفي السياق ذاته، وجهت مديرة برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة جوزيت شيران نداء إلى جيوش الدول الأعضاء من اجل توزيع وجبات غذائية للمشردين الهايتيين والمعدمين منذ الزلزال الذي ضرب البلاد.

وأوضحت شيران أن برنامج الأغذية العالمي استخدم تقريبا جميع ما لديه من احتياطي الوجبات الجاهزة، ونتيجة لذلك يدعو برنامج الغذاء العالمي القوات المسلحة للدول المشاركة في عمليات الإغاثة إلى أن تضع تحت تصرف البرنامج الفائض المحتمل من الوجبات الغذائية المخصصة للعسكريين، على حد تعبيرها.
XS
SM
MD
LG