Accessibility links

logo-print

واشنطن ترسل خبراء إلى بيروت للتحقيق في حادث تحطم الطائرة الإثيوبية


أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء أنها أرسلت فريقا متخصصا لتقديم المساعدة للسلطات اللبنانية في تحقيقاتها المتعلقة بحادث تحطم الطائرة الإثيوبية التي هوت في البحر عقب إقلاعها بدقائق من مطار بيروت الدولي الأحد الماضي وعلى متنها 90 راكبا.

وقال متحدث باسم السفارة الأميركية في بيروت إن فريق الهيئة الوطنية لسلامة النقل المتخصص سيصل اليوم الثلاثاء أو غدا الأربعاء إلى لبنان برئاسة دنيس جونز حيث سيعمل هناك بالتعاون مع ثلاثة مستشارين فنيين للهيئة الوطنية وشركة بوينغ.

من ناحيته، أعرب وزير الإعلام اللبناني طارق متري عن أمله في أن تحقق عمليات البحث الثلاثاء تقدما ملموسا بعد أن تحسنت الأحوال الجوية اثر يومين شهد فيهما لبنان عاصفة قوية وأمطارا غزيرة.

وتحطمت الطائرة الإثيوبية وهي من طراز بوينغ 737-800 بعد ثلاث دقائق من إقلاعها من بيروت في طريقها إلى أديس ابابا وسط طقس سيء للغاية.

وشكل لبنان لجنة للتحقيق يساعد فيها المكتب الفرنسي الدولي للتحقيق لتحديد أسباب الحادث.

تضاؤل الأمل

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أمني لم يكشف عن هويته ترجيحه عدم العثور على ناجين بسبب الوقت الذي انقضى.

وفي أديس ابابا، رجحت ناطقة باسم شركة الخطوط الجوية الإثيوبية عدم وجود ناجين. وقالت وغايهو تيفير لوكالة الصحافة الفرنسية إن احتمال العثور على ناجين أصبح ضئيلا جدا.

وأكدت أن التحقيق مستمر، وقالت إن أسباب الحادث غير واضحة حتى الآن لكنه من الأرجح أن يكون الطقس السيئ.

تكهنات

يأتي ذلك فيما تواصلت في بيروت التكهنات والتحليلات حول سبب تحطم الطائرة.
المزيد في تقرير جورج يزبك مراسل "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG