Accessibility links

مقتل 18 وجرح 80 شخصا بهجوم انتحاري وسط بغداد


تعرض مبنى مديرية الأدلة الجنائية في ساحة عقبة بن نافع ببغداد اليوم الثلاثاء إلى تفجير انتحاري بسيارة ملغومة، وأدى الانفجار إلى سقوط قتلى وجرحى بينهم عدد من الأطفال.

وقال مدير الدفاع المدني اللواء عبد الرسول الزيدي في حديث لـ"راديو سوا" إن أغلب الضحايا كانوا من المدنيين بينهم أطفال ونساء.

وانتقد الزيدي آلية استخدام الأجهزة الأمنية لجهاز الكشف عن المتفجرات، مشيرا إلى "أن هذه الأجهزة حساسة ودقيقة وأدت واجبها بشكل استطاعت فيه الكشف عن العديد من السيارات، وحدت من انفجارها، لكن بعض الأجهزة الأمنية للأسف لا تعرف الآلية الصحيحة، ومنها ارتداء القفازات فضلا عن وجوب حث الجهاز من خلال تحرك العنصر الأمني للكشف" عن المتفجرات.

من جانبه، اتهم وكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات حسين كمال تحالف البعث والقاعدة بالوقوف وراء تفجيرات اليوم التي قال إنها امتداد للتفجيرات السابقة التي شهدتها العاصمة بغداد.

وعلى صعيد آخر نفى مدير عام دائرة صحة بغداد الرصافة جاسب لطيف ما تناولته وسائل الإعلام حول وقوع حريق في مبنى وزارة الصحة، مؤكدا أن الحريق نجم عن احتراق سيارة في داخل مرآب الوزارة، ولم يسفر عن وقوع خسائر، على حد قوله.

يشار إلى أن بغداد تعرضت خلال يوم أمس إلى أعمال عنف وتفجيرات استهدفت الفنادق السياحية وبعض المباني القريبة منها، وأدت إلى وقوع العشرات الضحايا بين قتيل وجريح.
تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG