Accessibility links

logo-print

أوباما يقلل من شأن تهديدات بن لادن ويعتبرها دليلا على ضعف القاعدة


قلل الرئيس باراك أوباما اليوم الثلاثاء من شأن تهديدات زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن باستهداف الأميركيين والتي أكد خلالها تبني القاعدة لمحاولة التفجير الفاشلة لطائرة أميركية يوم عيد الميلاد الشهر الماضي.

وقال أوباما في مقابلة بثتها اليوم الثلاثاء شبكة ABC الإخبارية إن الشريط الصوتي الأخير المنسوب إلى بن لادن يؤكد أن تنظيم القاعدة أصبح الآن أضعف بكثير مما كان عليه عام 2000.

وأضاف أن قيام بن لادن بإرسال شريط يدعي فيه المسؤولية عن محاولة تفجير فاشلة قام بها طالب نيجيري يؤكد مدى ضعفه لأن تلك المحاولة ليست بالضرورة من تدبيره.

وأوضح الرئيس أوباما أن الولايات المتحدة اتخذت عدة إجراءات بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول وفرت لها قدرا كبيرا من الأمن.

"الذئاب الوحيدة"

وقال أوباما إن أجهزة البلاد الاستخباراتية تحاول التركيز على من وصفهم بـ"الذئاب الوحيدة" التي تحاول التعبير عن يأسها عبر تفجير أنفسهم، معتبرا أنهم يمثلون تهديدا أكبر من "الإرهابيين المعروفين" أمثال بن لادن.

جهود لسد الثغرات

وأوضح أوباما أن إدارته تسعى لسد الثغرات الأمنية التي اتضحت معالمها عقب محاولة التفجير الفاشلة للطائرة الأميركية في ديترويت الشهر الماضي، وأنها في هذا الإطار، حسنت من طرق تعاونها الأمني مع دول مثل اليمن في سبيل اعتقال وتحييد "الذئاب الوحيدة" قبل إقدامهم على القيام بأعمال إرهابية.

وشدد أوباما على أن الجهود الأميركية في مواجهة التهديدات الإرهابية لا تقتصر فقط على الجهود الاستخباراتية والعسكرية، بل الدبلوماسية أيضا، مشيرا إلى أن إدارته تعمل جاهدة لتعزيز علاقاتها الدبلوماسية والثقافية والتعليمية مع دول العالم للحد من تهديدات المتشددين.

تحديات داخلية

وعلى الصعيد الداخلي، أكد الرئيس الأميركي أنه سيواصل مجابهة التحديات الداخلية المتمثلة في قضايا صعبة منها الرعاية الصحية وإصلاح قطاع الطاقة، حتى لو استدعى ذلك تقويض فرص إعادة انتخابه لولاية ثانية في 2012.

كما تعهد أوباما بالعمل على استقرار الاقتصاد الذي بدأ بمعاودة نشاطه الطبيعي بشكل تدريجي وخلق فرص عمل جديدة للسبعة ملايين أميركي الذين فقدوا وظائفهم خلال العام الماضي والنهوض بأوضاع الطبقة الوسطى.

وتأتي تصريحات أوباما قبل يومين من إلقائه خطاب "حالة الاتحاد" الذي من شأنه أن يرسم سياسة إدارته خلال الفترة المقبلة.
XS
SM
MD
LG