Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يعزي العراقيين بضحايا التفجيرات


قدم الرئيس باراك أوباما بالنيابة عن الشعب الأميركي التعازي للشعب العراقي بالضحايا الذين سقطوا في التفجيرات التي وقعت في بغداد أمس الاثنين.

وشدد الرئيس أوباما لدى استقباله رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني في البيت الأبيض أمس، على التزام واشنطن بإرساء أسس علاقة طويلة الأمد مع بغداد مبنية على دعم العراق والعراقيين، وفقا لبيان صادر عن البيت الأبيض أمس.

وأبدى الرئيس أوباما خلال اللقاء الذي حضره نائبه جوزيف بايدن استعداد واشنطن لبذل مساعيها الحميدة بالتنسيق مع الأمم المتحدة لمساعدة العراقيين على التوصل الى إجماع سياسي يفضي إلى حل المشاكل العالقة بين حكومة إقليم كردستان والحكومة العراقية بما يتماشى مع الدستور العراقي، كما جاء في البيان.

وأضاف البيان أن الرئيس أوباما حض البارزاني كما غيره من القادة العراقيين على التحرك البنّّاء لمعالجة القضايا التي تحدث انقساما بين العراقيين، بما يسهم في تعزيز المكاسب الأمنية وفتح الباب واسعا أمام عودة العراق لممارسة دوره كبلد محوري في المنطقة سياسيا واقتصاديا.

من جهته، أصدر السفير الأميركي في بغداد كريستوفر هيل اليوم الثلاثاء بيانا أدان فيه بشدة الهجمات الانتحارية التي استهدفت ثلاثة فنادق وسط بغداد أمس الاثنين، مقدما تعازيه لذوي الضحايا.

ودعا السفير هيل العراقيين إلى التوحد لمحاربة جميع أشكال العنف، معربا عن ثقته بقدرة الشعب العراقي على رص الصفوف لبناء مستقبل بلدهم، على حد تعبير البيان.

XS
SM
MD
LG