Accessibility links

logo-print

أوديرنو: تفجيرات بغداد الأخيرة تظهر تبني المسلحين لأساليب مبتكرة في هجماتهم


قال قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي اوديرنو اليوم الثلاثاء إن الهجمات الأخيرة التي وقعت في العاصمة بغداد أظهرت أن المسلحين اعتمدوا على وسائل مبتكرة في هجماتهم وأن القوات الأميركية والعراقية تلقت قبل شهر معلومات استخباراتية بهذا الصدد.

وأضاف اوديرنو أن الأساليب الجديدة تتضمن إطلاق النار على الحراس الأمنيين قبل إقدامهم على تفجير أنفسهم، مضيفا أن هجومين على الأقل من الهجمات الثلاثة التي استهدفت يوم أمس الاثنين ثلاثة فنادق في بغداد تمت بهذه الطريقة.

ومن بين الأساليب الجديدة، قال الجنرال الأميركي إن المسلحين باتوا يركزون على شن هجمات نوعية محدودة تلحق أضرارا فادحة، في محاولة منهم للفت الانتباه ووضع الحكومة العراقية في موقف محرج تجاه مواطنيها.

وكانت هجمات يوم أمس قد استهدفت فنادق فلسطين ميرديان وبابل والحمراء التي يرتادها الاجانب وأوقعت 36 قتيلا وما لا يقل عن 70 جريحا.

ورفض اوديرنو فكرة أن تكون هذه الهجمات مرتبطة بإعدام وزير الدفاع الأسبق علي حسن المجيد، مرجحا وقوف تنظيم القاعدة ورائها.

وكانت مصادر أمنية قد قالت إن الانتحاري الذي استهدف فندق الحمراء رافقه مسلحون قاموا بالاشتباك مع الحراس قبل أن يقتحم الانتحاري المكان ويفجر سيارته.
XS
SM
MD
LG