Accessibility links

إسرائيل تتهم أردوغان بـ"تجاوز الحدود" والتحريض على معاداة السامية


اتهمت وزارة الخارجية الإسرائيلية رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بتأجيج نيران معادة السامية بطريقة غير مباشرة بسبب الانتقادات التي يوجهها إلى إسرائيل.

وأشار تقرير جديد حول العلاقات الإسرائيلية-التركية أعده مركز البحث السياسي لوزارة الخارجية إلى أن أردوغان تجاوز الحدود بانتقاداته المتكررة لسياسات إسرائيل إزاء الفلسطينيين.

وفي ما يتعلق بسوء المعاملة التي تعرض لها السفير التركي اوغوز تشليك-كول في تل أبيب خلال لقائه مع نائب وزير الخارجية الإسرائيلية داني أيالون، ذكر التقرير أنه في حين سيبقى ذلك في أذهان الأتراك لسنوات قادمة، إلا أن الطريقة التي أنهى بها المسؤولون الأتراك، بمن فيهم أردوغان، الأزمة قد تشير إلى أن تركيا تدرك أنها تخطت الخط الأحمر وتجاوزت الحدود الخارجية لصبر الحكومة الإسرائيلية، حسب ما جاء في التقرير.

تركيز على أردوغان

وذكرت صحيفة هآرتس أن التقرير المؤلف من سبع صفحات ركز على رئيس الوزراء التركي واعتبر أنه المنبع الرئيس للانقسام الحالي، مشيرا إلى أن أردوغان عمل على صياغة نظرة سلبية عن إسرائيل في الرأي العام التركي من خلال حديثه الذي لا نهاية له عن معاناة الفلسطينيين واتهامه لإسرائيل مرارا وتكرارا بارتكاب جرائم حرب، حسب ما جاء في التقرير.

وأضاف التقرير بحسب هآرتس أن أردوغان يحرض ويشجع معاداة السامية بطريقة غير مباشرة، على الرغم من أنه يشدد خلال المؤتمرات الدولية أن "معاداة السامية تعتبر جريمة ضد الإنسانية."

وخلص التقرير وفقا للصحيفة إلى أن تركيا اليوم، تحت قيادة حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه أردوغان، مختلفة عن تركيا التي صاغت معها إسرائيل علاقة إستراتيجية في بداية تسعينيات القرن الماضي.
XS
SM
MD
LG