Accessibility links

وزير خارجية فرنسا يعلن تعيين أردني أمينا عاما للاتحاد من أجل المتوسط


أعلن وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير الثلاثاء تعيين الأردني أحمد مساعدة أمينا عاما للاتحاد من أجل المتوسط ليكون الأمين العام للمنتدى الذي انشأته مصر وفرنسا في عام 2008.

وقال كوشنير في بيان له إن "تعيين الأمين العام يشكل تقدما حاسما في بناء مؤسسات الاتحاد ويبشر بقرب نشر أنظمة الأمانة العامة لكي يتمكن الأمين العام من مباشرة عمله في وقت قريب".

واعتبر كوشنير أنه يتعين على الاتحاد أن "يعوض اليوم التاخير الناجم في الأساس عن تأثير الاحداث السياسية في الشرق الأوسط خلال العام الماضي على المنتدى"، حسبما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية.

وذكر أن أهداف الاتحاد تكمن في اشاعة جو من السلام والتضامن والازدهار من خلال مشاريع تعاون وتنمية حول حوض المتوسط.

وقد تمت الموافقة على تعيين مساعدة أمينا عاما للاتحاد في 12 يناير/كانون الثاني، وكان لا يزال حينها سفيرا للاردن لدى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الاطلسي في بروكسل. وكان ينتظر أن يحصل على موافقة وزراء خارجية الاتحاد، وقد اكتملت هذه الاجراءات الاثنين.

وسيكون مقر الأمين العام الجديد في برشلونة، وسيتخذ اربعة مساعدين، هم فلسطيني وإسرائيلي وتركي وممثل للجامعة العربية. ومن المقرر أن يتيح تعيينه الاعداد للقمة الثانية للاتحاد من أجل الموسط المقرر عقدها في يونيو/حزيران المقبل في برشلونة في اطار الرئاسة الدورية الاسبانية للاتحاد الأوروبي.

وسسيتم خلال القمة انتقال الرئاسة الدورية للاتحاد من فرنسا ومصر اللتين رئستاه منذ انشائه، إلى اسبانيا والمغرب اللذين سيرئسانه على مدى عامين.

وقد اصيب الاتحاد من أجل المتوسط بالشلل في النصف الاول من 2009 بسبب التوتر الذي اثاره الهجوم الاسرائيلي على حماس في قطاع غزة قبل أن يصطدم بالجدل حول مشاركة وزير الخارجية الاسرائيلية افيغدور ليبرمان في أعماله وعدم وجود أمين عام.

وتتولى مصر وفرنسا الرئاسة المشتركة للاتحاد من أجل المتوسط الذي تأسس في 13 يوليو/تموز 2008 بمبادرة من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

وهو يضم نحو 40 دولة هي دول الاتحاد الأوروبي والدول العربية المطلة على المتوسط إضافة إلى تركيا واسرائيل.

ويهدف الاتحاد من أجل المتوسط إلى اقامة مشروعات مشتركة بين دول شمال وجنوب المتوسط في مجالات عدة من بينها البيئة والنقل والطاقة والثقافة والتعليم.

XS
SM
MD
LG