Accessibility links

logo-print

قمة إسطنبول تؤكد على التعاون الأمني والاقتصادي لمساعدة أفغانستان


افتتح الرئيس التركي عبد الله غول القمة التي أطلقت عليها تركيا اسم" قمة إسطنبول من أجل التعاون والصداقة في قلب آسيا"، وذلك بحضور ممثلي الدول المتاخمة لأفغانستان. وأكد غول في كلمته على محوري التعاون الأمني والاقتصادي لمساعدة أفغانستان على الخروج من محنتها وعلى رأسها التوقيع على أتفاق سلام مع حركة طالبان ودمجها في العملية السياسية.

وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقره خزامى عصمت إن الرئيس غول قال في كلمة الافتتاح إن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مد يده لطالبان بهدف التوصل إلى تسوية سياسية.

وقال "نرحب بأفراد طالبان من غير أعضاء القاعدة أو سائر الشبكات الإرهابية- إذا أرادوا العودة إلى بلادهم والتخلي عن السلاح وعيش حياة طبيعية في ظل احترام الدستور الأفغاني، مؤكداً أن طالبان هم من الشعب الأفغاني ومن المهم دمجهم في المجتمع.

وأشار كرزاي في الوقت نفسه إلى أن جهود حكومته للتصالح مع طالبان تلقى دعماً من الولايات المتحدة وأوروبا.

ورداً على سؤال أكد كرزاي ضرورة محاربة القاعدة أينما تواجدت، وأيد جهود المملكة العربية السعودية في محاربة القاعدة في اليمن.
XS
SM
MD
LG