Accessibility links

logo-print

العثور على فتاة هايتية بين الأنقاض بعد مرور اسبوعين على الزلزال المدمر


أعلن المتحدث باسم الدفاع المدني الفرنسي القومندان صمويل بيرن لوكالة الصحافة الفرنسية العثور على فتاة هايتية في الـ16 من العمر حية تحت الأنقاض الأربعاء في بوتر أو برنس وذلك بعد 15 يوما على الزلزال الذي ضرب البلاد.

ولم يستطع أن يؤكد ما إذا كانت الفتاة محتجزة تحت الأنقاض منذ الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد.

وقال في اتصال هاتفي "هي عمليا هزيلة جدا الأمر الذي يبعث على الاعتقاد أنها كانت تحت الانقاض منذ 15 يوما." وأضاف "كانت في جيب محاط بالاسمنت" في بناء بوسط العاصمة.

وأوضح أن الجيران سمعوا صوتا وهم يفتشون في الأنقاض. واكتفت الفتاة بالقول "شكرا" للمنقذين الذين جاؤوا لنجدتها.

وقال الكومندان بيرن أيضا إنها "فقدت كل المياه من جسمها ولم يكن بإمكانها الخروج بمفردها" مضيفا أنها نقلت إلى مستشفى ميداني في الليسيه الفرنسية.

وعثر على حوالي 135 شخصا أحياء تحت الأنقاض منذ الزلزال الذي ضرب هايتي في 12 يناير/كانون الثاني وأوقع حوالي 170 ألف ضحية، حسب الرئيس الهايتي رينيه بريفال.
XS
SM
MD
LG