Accessibility links

logo-print

اتخاذ كافة التدابير الأمنية للحيلولة دون حدوث أعمال شغب خلال مباراة مصر والجزائر


شددت اللجنة المنظمة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم على أنها لا تتوقع أن تتكرر اليوم الخميس في بنغيلا أحداث الشغب التي شهدها لقاء مصر والجزائر السابق في السودان، وذلك عندما يلتقيان في نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية.

وأفادت تقارير غير مؤكدة إلى أن الجزائر سترسل أكثر من 1000 مشجع إلى بنغيلا، في حين تتوقع مصر إيفاد نحو 400 مشجع.
ورفض آبيل مبينغي، مسؤول الأمن التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم والمكلف بمباريات بنغيلا ، تقديم معلومات تتعلق بأي تدابير أمنية خاصة يتم اتخاذها لضمان تفادي أحداث شغب بين مشجعي المنتخبين.

في المقابل، أكد مسؤول في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم طلب عدم ذكر اسمه، إنهم لا يتوقعون أي مشاكل يوم الخميس وأن الترتيبات المناسبة قد وضعت للحيلولة دون وقوع أي حادث قبل وأثناء وبعد المباراة. وأضاف أنه سيتم فصل مشجعي البلدين في الملعب لتفادي أي مشاكل.

وحاول مسؤولون مصريون التخفيف من حدة المواجهة بين المنتخبين وشددوا على أنها لا تعدو كونها رياضية ليس أكثر.
من جهة أخرى، رفض لاعبو المنتخب الجزائري مناقشة هذه المباراة مع الصحافيين لدى وصولهم إلى بنغيلا ، وقلل المدرب رابح سعدان من مخاوف تكرار أحداث الشغب التي شهدتها المباريات الثلاث للمنتخبين في التصفيات، وقال "واجهنا مصر 3 مرات ولم يحصل أي شيء على أرضية الملعب. يجب التوقف عن الحديث عن العداء بين البلدين".
XS
SM
MD
LG