Accessibility links

الجمهوريون ينتقدون خطط أوباما في مجال دعم الاقتصاد ومكافحة الإرهاب


رد الحزب الجمهوري على خطاب الرئيس أوباما عن حالة الاتحاد بالقول إن خطة الإنفاق التي يقترحها الديموقراطيون لا تتحملها البلاد، وأن سياسات الديموقراطيين سيتمخض عنها مستوى غير مقبول من الدين العام.

وقال حاكم ولاية فرجينيا بوب ماكدونيل الذي اختاره الجمهوريون للرد على خطاب أوباما، إن الأميركيين يريدون نظام رعاية صحية يستطيعون دفع تكلفته ولكنهم لا يريدون أن تسيطر عليه الحكومة.

وانتقد ماكدونيل الإدارة الحالية وقال إنها تحاول إنجاز ما لا تستطيع. وقال: "في الـ12 شهرا الماضية فقد ثلاثة ملايين أميركي وظائفهم، ومع ذلك فإن الكونغرس الذي يسيطر عليه الديموقراطيون يواصل سياسته التي تزيد العجز في الميزانية وتضيف إلى الإجراءات البيروقراطية وتزيد الدين العام على أطفالنا وأحفادنا."

وأشاد ماكدونيل بقرار أوباما زيادة عدد القوات الأميركية في أفغانستان لكنه انتقد طريقة تعامل إدارة أوباما مع المشتبه بتورطهم بالإرهاب وخاصة قرار منح النيجيري المتهم بمحاولة تفجير طائرة في عيد الميلاد الحقوق التي يحصل عليها المواطن الأميركي.

وكان أوباما قد هاجم في الخطاب السنوي لحالة الاتحاد الجمهوريين، متهما إياهم بعرقلة إقرار القوانين بدوافع انتخابية وبزرع الشقاق بين الأميركيين.
XS
SM
MD
LG