Accessibility links

مصر تعبر عن تضامنها مع لبنان والحريري يؤكد أن بلاد ستتعامل مع التهديدات الإسرائيلية بشكل جدي


أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم الخميس أن حكومته ستتعامل مع التهديدات الإسرائيلية بشن هجوم جديد على الأراضي اللبنانية "بشكل جدي".

وقال الحريري في مؤتمر صحافي عقب لقائه مع الرئيس المصري حسني مبارك "إننا نتعامل مع التهديدات الإسرائيلية بشكل جدى، وأى تهديد لأى جزء من الأراضى اللبنانية سواء فى الجنوب أو البقاع أو الضاحية أو أى نقطة فى لبنان هو تهدديد لكل لبنان وللحكومة اللبنانية".

وشدد الحريري، الذي يقوم بأول زيارة رسمية الى مصر منذ توليه رئاسة الحكومة الشهر الماضي، على أن "حماية أي موقع فى لبنان هو مسؤولية الحكومة اللبنانية".

وأوضح الحريري أنه وضع مبارك "في صورة التهديدات الإسرائيلية للبنان وأهمية التضامن العربي معه لمواجهة هذه التهديدات" مضيفا أن الرئيس المصري عبر عن "وقوف مصر قلبا وقالبا مع لبنان ورفضه القاطع لكل ما يهدد لبنان حكومة وشعبا وأرضا".

وكان الوزير الإسرائيلي يوسي بيليد قال الإسبوع الماضي "إننا نتجه نحو مواجهة جديدة في شمال إسرائيل لكن لا يمكن لأحد التكهن بتوقيتها، مثلما كنا نجهل في أي وقت كانت حرب لبنان الثانية ستندلع".

وتعقيبا على هذا التصريح، أصدر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بيانا "توضيحيا" أكد فيه أن "اسرائيل لا تسعى اطلاقا لمواجهة مع لبنان وتريد السلام مع هذا البلد كما مع جميع جيرانها".

وكان الحريري قد أعرب في تصريحات سابقة له عن خشيته من "عملية إسرائيلية" تستهدف لبنان، مشيرا إلى تكثيف الطلعات الجوية الإسرائيلية فوق الأراضي اللبنانية في الفترة الأخيرة.

السلاح الفلسطيني

وردا على سؤال حول قضية السلاح الفلسطيني خارج المخيمات في لبنان قال الحريري "إن السلاح الفلسطيني خارج المخيمات يجب أن تسيطر عليه الدولة" مشيرا إلى أن الحكومة اللبنانية سبق لها التأكيد على أنها سوف تنفذ القانون بكل قوة ووضوح وإيجابية.

وتابع أن الحفاظ على "السيادة اللبنانية من مهام الحكومة ومن يتعدى عليها يتعدى على الحكومة".

وحول قضية "خلية حزب الله" التي ينظر فيها القضاء المصري، قال الحريري إنه "يرفض أي تدخل في الشؤون الداخلية المصرية" مؤكدا أن قضية خلية حزب الله "ينظرها القضاء المصري وهو المعني بها".

وكان الحريري قد التقى مساء أمس الأربعاء بنظيره المصري احمد نظيف حيث عقد المسؤولان محادثات تركزت على تعزيز التعاون الاقتصادي وتفعيل اللجنة العليا المشتركة المصرية اللبنانية التي ستعقد اجتماعاتها المقبلة في شهر مايو/آيار أو يونيو/حزيران من العام الجاري.

وقال نظيف عقب اللقاء إنه اتفق مع رئيس الوزراء اللبناني على العمل على مضاعفة المبادلات التجارية بين البلدين التي بلغت 500 مليون دولار خلال العام الماضي.

XS
SM
MD
LG