Accessibility links

logo-print

مسؤول في اتحاد الكرة المنحل يحمل المتحدث باسم الحكومة مسؤولية استمرار الأزمة


حمّل الأمين المالي لاتحاد الكرة العراقي المنحل عبد الخالق مسعود المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ مسؤولية عدم التوصل لاتفاق بين اللجنة الأولمبية العراقية والاتحاد المنحل على الرغم من موافقة اللجنة على شروط الاتفاق الذي عقد برعاية اللجنة الأولمبية الكردستانية.

وقال مسعود في حديث لـ"راديو سوا": "قدمنا تنازلات باستقالة اثنين من أعضاء الاتحاد أنا وناجح حمود في اجتماع السليمانية... لأجل حل المشكلة والسماح لفريق أربيل والنجف بالمشاركة في البطولة الآسيوية، فضلا عن موافقتنا على إضافة ثلاثة من أعضاء الهيئة المؤقتة أو من خارجها إلى الاتحاد وتوسيع الهيئة العامة بموافقة الاتحاد الدولي وتحديد اجتماع للهيئة العامة من أجل إقرار لوائح الانتخابات وإرسالها للاتحاد الدولي لإقرارها وتحديد موعد هو 15-2 كموعد نهائي لإجراء الانتخابات).

مسعود حمل المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ مسؤولية ثني اللجنة الاولمبية العراقية عن إصدار بيان يؤكد تراجعها عن قرار الحل والعمل على تجاوز الأزمة، موضحا قوله:

"الكابتن رعد حمودي وبشار مصطفى وافقوا على جميع المقترحات والمكتب التنفيذي باستثناء سمير الموسوي وافق أيضا، وكنا ننتظر إصدار بيان اللجنة الأولمبية، وفي آخر لحظة اتصل مباشرة أو عن طريق شخص وأخبرهم بعدم التراجع عن قرارهم".

وأكد مسعود أن على اللجنة الأولمبية التراجع عن قرار حل الاتحاد قبل الحديث عن أية اتفاقات مقبلة، مشددا على أن الاتحاد غير ملزم بما تعهد به خلال المحادثات السابقة.

وكان المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية وبحسب مصادر من داخل المكتب أشارت إلى أن جميع أعضاءه باستثناء الأمين المالي سمير الموسوي صوتوا على قرار التراجع عن حل الاتحاد قبل يوم واحد من انتهاء المهلة التي حددها الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في السادس من هذا الشهر لاستبعاد فريقي أربيل والنجف من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، لكن اتصالا من المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ ألغى الاتفاق وأعاد الأمور إلى المربع الأول.

التفاصيل من موفد "راديو سوا" إلى أربيل ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG