Accessibility links

logo-print

كلينتون ترفض البقاء في منصبها ثماني سنوات وتنفي نيتها خوض الانتخابات الرئاسية


أكدت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اليوم الخميس أنها لا تنوي البقاء في منصبها إذا فاز الرئيس باراك أوباما بولاية رئاسية ثانية، كما أعلنت نيتها عدم خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2012.

وقالت كلينتون التي أمضت عقدين على الساحة السياسية الأميركية وهزمت في الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي لاختيار مرشح للاقتراع الرئاسي في عام 2008، إنها تحب عملها كوزيرة للخارجية لكنها أكدت في الوقت ذاته أن هذه المهمة "متعبة جسديا".

وتابعت في مقابلة بثتها قناة PBS الأميركية أن عملها كوزيرة للخارجية "يستمر 24 ساعة في اليوم وسبعة أيام في الأسبوع" مشيرة إلى أنها ستكون " سعيدة بتسليم هذه المهمة" إلى شخصية أخرى في لحظة ما.

وقالت إنها لا تنوي الترشح للانتخابات الرئاسية في عام 2012 مشيرة إلى أنها " مهتمة بالعودة إلى الحياة الخاصة وتمضية الوقت في القراءة والكتابة وربما التعليم والقيام برحلات شخصية بدلا من الرحلات التي يرافقني فيها مئات الأشخاص".

وعبرت زوجة الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون عن أملها في أن تبقى "محامية جيدة لحقوق النساء والفتيات".

يذكر أن كلينتون تتواجد حاليا في لندن لحضور مؤتمرين دوليين حول أفغانستان واليمن مما حرمها من حضور خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه الرئيس باراك أوباما مساء أمس الأربعاء.

XS
SM
MD
LG