Accessibility links

معارك عنيفة بين قوات الاتحاد الإفريقي ومتمردين إسلاميين وسط العاصمة الصومالية


أفادت مصادر إخبارية اليوم الجمعة أن معارك عنيفة تدور وسط العاصمة الصومالية مقديشو بين متمردين إسلاميين وجنود قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن تبادلا للقصف المدفعي وإطلاق النار من بنادق رشاشة اندلع ليل يوم أمس الخميس، ثم توقف مؤقتا واستؤنف بشكل عنيف عند الفجر اليوم الجمعة.

وتركزت المواجهات قرب ميدان رئيسي في منطقة إستراتيجية بين المطار والمرفأ وسط مقديشو، حيث تنتشر قوات الاتحاد الإفريقي التي تتعرض دائما لهجمات من قبل المتمردين.

وقال مصدر في قوة السلام الإفريقية إن المتمردين شنوا هجوما على المنطقة، ورد عليم عناصر القوة بإطلاق قذائف المدفعية والدبابات.

وأضاف المصدر أن المعارك امتدت لتصل إلى فيلا صوماليا، مقر الرئاسة الصومالية لتشمل موقعا آخر للقوات الإفريقية يطلق عليه اسم "شكارا،" الذي وصلته تعزيزات ضمت قافلة دبابات أرسلتها الرئاسة لدعم القوات المتمركزة بالقرب من مطار العاصمة.

وتعد هذه المواجهات الأعنف بين حركة الشباب والحزب الإسلامي من جهة، وقوات الاتحاد الإفريقي والقوات الحكومية من جهة أخرى.

وتتزامن المعارك مع الذكرى الأولى لتسلم الرئيس الحالي شيخ شريف أحمد السلطة في الصومال، حيث تسيطر حكومته على جزء صغير من العاصمة بفضل الدعم العسكري ووجود قوات الاتحاد الإفريقي في البلاد.
XS
SM
MD
LG