Accessibility links

انتحاريون من طالبان يهاجمون أحد مباني الحكومة الأفغانية ويتبادلون النيران مع قوات الأمن


قالت مصادر أفغانية رسمية إن مسلحين يرتدون سترات ناسفة احتلوا الجمعة مبنى قريبا من مكاتب حكومية في جنوب أفغانستان، وتبادلوا إطلاق النار مع القوى الأمنية.

واستولى المسلحون على مبنى قريب من قاعدة للجيش الأفغاني ومكاتب تابعة للحاكم ومبان حكومية في عسكر قاه عاصمة ولاية هلمند التي تعد معقلا لحركة طالبان، بحسب ما أفادت الشرطة.

وعلى الفور، طوقت عناصر الجيش والشرطة المبنى، ووقع تبادل لإطلاق النار قبل ساعات مع قوات حلف شمال الأطلسي التي وصلت لتعزيز القوات الأفغانية، وفقا لما قاله شهود عيان.

وأكد بيان للقوة الدولية في أفغانستان أنها تساند القوات الأفغانية في عسكر قاه.

كما أعلن المتحدث باسم حاكم ولاية هلمند داود احمدي أن ثلاثة من المهاجمين فجروا أنفسهم، من دون أن يؤدي ذلك إلى وقوع ضحايا، إلا أن جنديا أفغانيا أصيب بجروح طفيفة.

وتبنت حركة طالبان على لسان المتحدث باسمها يوسف احمدي العملية مؤكدة أن سبعة انتحاريين شاركوا في السيطرة على المبنى.

تفجير شاحنة

وفي سياق متصل، فجر عناصر من طالبان صهريجا ينقل وقودا لقوات حلف الأطلسي في أفغانستان الجمعة شمال غرب باكستان، على ما أفادت مصادر في الإدارة المحلية.

وقال المسؤول الإداري الكبير شريف الله خان "انفجرت قنبلة كانت موضوعة في الشاحنة صباح الجمعة في لاندي كوتال فدمرت الصهريج وأدت إلى إصابة مرافق السائق بجروح".

وقال المسؤول المحلي رهان غول كتاك إن الانفجار احدث فجوة في الصهريج.
XS
SM
MD
LG