Accessibility links

logo-print

منتخب الجزائر يسعى إلى تضميد جراحه أمام نيجيريا السبت للفوز بالمركز الثالث لبطولة كاس الأمم الأفريقية


بعد هزيمة قاسية غير متوقعة من المنتخب المصري يسعى منتخب الخضر إلى تضميد جراحه وحفظ ماء الوجه أمام جماهيره عندما يلتقي مع نيجيريا غدا السبت على استاد "أومباكا" بمدينة بينجيلا الأنجولية. وتأتي المباراة لتحديد المركز الثالث ببطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين المقامة حاليا في أنجولا.

ورغم أن المركز الثالث لا يمنح لصاحبه فخرا كبيرا خاصة وأن التاريخ لا يعترف إلا بالألقاب ، إلا أن المباراة بين الفريقين الجزائري والنيجيري تمثل أهمية بالغة لكل منهما حيث يعتبرها كل منهما الفرصة الأخيرة للخروج بحفظ ماء الوجه بعد السقوط في الدور قبل النهائي وفشل الفريقين مجددا في بلوغ المباراة النهائية.

وربما يكون الفوز بالمركز الثالث رغبة ملحة للمنتخب الجزائري أكثر من نظيره النيجيري خاصة بعدما تعرض محاربو الصحراء لهزيمة قاسية في الدور قبل النهائي وسقطوا أمام منافسهم التقليدي العنيد المنتخب المصري بأربعة أهداف نظيفة.

ويحتاج المنتخب الجزائري إلى استعادة توازنه سريعا وإعادة الثقة لجماهيره في منتخب الخضر قبل شهور قليلة من المشاركة في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

ويلقي الجزائريون باللائمة على حكم المباراة في مواجهتهم مع مصر إلا أن المنتخب الجزائري في البطولة الحالية قدم عروضا متباينة المستوى حيث تذبذبت نتائج الفريق في الدور الأول للبطولة بين الهزيمة في المباراة الأولى أمام مالاوي صفر/3 ثم الفوز على مالي 1/صفر والتعادل السلبي مع أنغولا.

لكن الفريق قدم عرضا ممتعا ورائعا في دور الثمانية للبطولة وأحرج أفيال كوت ديفوار وتغلب عليهم 3/2 ليطيح بهم من دور الثمانية قبل أن يسقط هو نفسه أمام أحفاد الفراعنة بهزيمة مهينة صفر/4 .

XS
SM
MD
LG