Accessibility links

وثيقة عهد في البصرة إثر تنامي المخاوف من استهداف المرشحين للانتخابات


جرى الإعلان في محافظة البصرة صباح الجمعة عن وثيقة عهد تعبر عن قلق بعض الجهات السياسية من تصاعد وتيرة أعمال العنف مع قرب موعد إجراء الانتخابات التشريعية في شهر آذار/ مارس المقبل.

وتضمنت الوثيقة دعوة للكيانات المشاركة في الانتخابات لعدم التعاون مع الميليشيات والمجاميع المسلحة.

وقال عبد الإله كاظم ممثل نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي في حديث مع "راديو سوا" إنهم أرادوا من خلال تنظيم هذا المؤتمر التحذير من خطورة تطبيق أي نظام يقوم على أساس التشدد الديني والتأكيد على استقلال العراق والتخلص من الميليشيات والمجاميع الخاصة وعدم التعاون معها.

وفي هذه الأثناء، حذر وكيل المرجع السيستاني السيد كريم الجابري من خطورة التزوير والتلاعب بنتائج الإنتخابات وقال إن كثيرا من رجال الدين يحرصون على عدم السماح لمرشحي الكيانات السياسية باستغلال الجوامع والحسينيات للدعاية الانتخابية.

وتابع الجابري قائلا إنه يتوقع حصول تلاعب وتزوير "وعلى هذا الأساس أعلنت المرجعية الدينية المتمثلة بالسيد السيستاني أن الانتخابات لا بد أن تكون نزيهة. كما أكدت المرجعية في بيانها الجمعة على ضرورة مشاركة جميع المواطنين فيها وأي مرشح يحاول استغلال الجوامع أو الحسينيات وتوظيف قضايا دينية لأغراض انتخابية هو إنسان فاشل".

ويأتي انعقاد المؤتمر بعد قيام بعض الجهات السياسية بإطلاق تحذيرات تنذر بقرب تصاعد وتيرة الخروقات الأمنية والإيحاء بإمكانية تعرض بعض المرشحين للاغتيال، مما أدى الى قيام قوات الشرطة بوضع خطة لحماية المرشحين.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG