Accessibility links

الصدر يتهم جماعة منشقة عن تياره بتأجيج الفتنة الطائفية


هاجم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الجماعة التي تطلق على نفسها "عصائب أهل الحق" المنشقة عن التيار، محمّلا إياها مسؤولية تأجيج ما وصفها بالفتنة الطائفية والأهلية والحكومية والتي أدت إلى حصول اعتقالات في صفوف التيار الصدري.

وأعلن الصدر في بيان صحافي له الجمعة أنه يتبرأ من هذه الجماعة التي اتهمها بقتل أفراد القوات العسكرية والأمنية العراقية والمدنيين العزل، واصفا إياها بأنها كالحشرة التي تنخر في المجتمع العراقي، على حد تعبيره.

وشدد الصدر على أن أفراد هذه الجماعة لا يميزون بين "المحتل" والمدني وينشرون عبواتهم في المدن والمحلات على عكس الأوامر الصادرة منه.

وكان الصدر دعا الشيخ قيس الخزعلي زعيم هذه الجماعة خلال لقائهما مؤخرا في مدينة قم الإيرانية للعودة إلى صفوف التيار.

وكان جرى إطلاق الخزعلي من سجن عراقي في الآونة الأخيرة بموجب اتفاق جرى من خلاله في المقابل إخلاء سبيل الرهينة البريطاني بيتر مور الذي اختطف في العاصمة العراقية عام 2007 من وزراة المالية العراقية مع أربعة بريطانيين آخرين على يد مسلحين ينتمون لميليشيا مسلحة.

وأمضى مور 31 شهرا قيد الاحتجاز لحين إطلاق سراحه في حين أعيدت إلى بريطانيا جثث ثلاثة من رفاقه المختطفين.

XS
SM
MD
LG