Accessibility links

تباين في المواقف حول نشر قوات مشتركة في نينوى


أكد الناطق باسم قائمة نينوى المتآخية محمد بشير يوسف أن نقاط السيطرة المشتركة وضعت لتأمين المناطق وحماية المواطنين، منتقدا في الوقت نفسه عدم رضا بعض الجهات السياسية على تشكيل وعمل القوات المشتركة في المحافظة.

وقال يوسف في حديث مع "راديو سوا":

"القوات المشتركة منتشرة خارج حدود المدينة لعرقلة حركة الإرهابيين أما لتعاونها مع الناس فهو المطلب الثاني وكل جهة تنظر لهذه القوات من وجهة نظرها السياسية وهناك الكثير من المعارضين في نينوى ليس إلا لوجود قوات بيشمركة ضمن هذه القوات التي تنتشر في المناطق المتنازع عليها".

وفي هذه الأثناء، طالب خديدا خلف عيدو عضو مجلس محافظة نينوى بإعتماد الحيادية في هذه السيطرات محذرا من سيطرة أحزاب معينة عليها، مضيفا بالقول:

"المطلوب وجود عناصر من قوات الجيش والشرطة العراقية حتى تكون هذه السيطرات حيادية لإن نشر القوات الأميركية مع وجود البيشمركة سيجعل من هذه السيطرات تابعة لإحزابهم وحصلت إشكالات كثيرة من ضمنها منع قوات البشمركة أحد أعضاء مجلس محافظة نينوى من المرور ضمن إحدى النقاط حيث كان متوجه إلى داره في قرية سنجار".
وكان نشر قوات مشتركة من الجيش العراقي وقوات حرس إقليم كردستان والقوات الأميركية في محافظة نينوى قد أثار جدلا حادا بين قائمتي الحدباء و نينوى المتآخية التي تقاطع جلسات مجلس المحافظة منذ منتصف نيسان/ أبريل الماضي.
XS
SM
MD
LG