Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تحذر من تفاقم أزمة المشردين في اليمن بسبب الصراع مع الحوثيين


أفادت وكالة شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بأن الأزمة الإنسانية في اليمن تزداد عمقا، وعدد المشردين بسبب الصراع الدائر في شمال البلاد منذ عام 2004 بلغ نحو ربع مليون مدني.

ويوازي هذا العدد أكثر من ضعف عدد الأشخاص المشردين الذي سجل في أغسطس/آب الماضي.

أضافت الوكالة أن نحو سبعة آلاف شخص يصلون أسبوعيا إلى منطقة حجة في شمال اليمن، يأتي معظمهم من محافظة صعدة التي تشهد صراعا عنيفا بين القوات الحكومية والحوثيين.

وقال الناطق باسم الوكالة اندريه ماهيتشيك "إن الناس يفرون لأنهم غير قادرين على المواجهة، وإعالة أنفسهم في خضم القتال الدائر في محافظة صعدة."

وأضاف "رغم أن ثلاثة مخيمات في محافظة حجه تتوسع بشكل متواصل، فإن غياب المأوى الملائم يثير قلق الوكالة الدولية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وأعداد المشردين اليمنيين على جوانب الطرق تنمو كالفطر، ويشهد الوضع في مقاطعة عمرة المجاورة الصعوبة ذاتها".

وتناشد اللجنة الدولية لشؤون المهجرين الجهات المانحة مساندة علمياتها الإنسانية في اليمن من خلال المساهمة بمبلغ 35 مليون دولار الذي طلبته.

XS
SM
MD
LG