Accessibility links

logo-print

اشتباكات بين جنود إسرائيليين وفلسطينيين يحتجون ضد توسيع مستوطنة يهودية غير شرعية


اندلعت اشتباكات بالأيدي اليوم الجمعة بين متظاهرين فلسطينيين وجنود إسرائيليين في تظاهرة احتجاج ضد توسيع مستوطنة يهودية غير شرعية وتهديد بهدم مسجد في قرية أخرى بالضفة الغربية.

واحتشد سكان من قرية النبي صالح بالضفة الغربية قرب مستوطنة حلميش اليهودية بعد صلاة الجمعة.

وقال سكان محليون إن مستوطنين يهودا من حلميش استولوا على ممتلكات تابعة للقرية، مضيفين أن الجيش الإسرائيلي يمنعهم منذ ذلك الحين من الوصول إلى الأرض.

وتنظم احتجاجات في الموقع كل يوم جمعة منذ بضعة أشهر. وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي "إن نحو 100 شخص شاركوا في أعمال شغب غير مشروعة وألقوا حجارة على قوات الأمن التي ردت باستخدام وسائل مكافحة الشغب."

وفي قرية بورين في الضفة الغربية، خرجت مظاهرة أخرى بالقرب من مسجد بعد أن تلقى السكان المحليون أمرا إسرائيليا بوقف البناء في المسجد على أساس أنه يبنى دون ترخيص.

وفي وقت لاحق من يوم الجمعة نظم نشطاء سلام فلسطينيون وأجانب مظاهرة احتجاج ضد خطط لبناء مستوطنة يهودية على أراض في الضفة الغربية احتلتها إسرائيل في حرب 1967 وضمتها إلى بلدية القدس التابعة لها.

XS
SM
MD
LG