Accessibility links

الإدارة الأميركية تدرس إمكانية إجراء محاكمة متهمين في اعتداءات سبتمبر خارج مدينة نيويورك


أعلن البيت الأبيض الجمعة أن الإدارة الأميركية تدرس إمكانية إجراء محاكمة المتهمين الخمسة باعتداءات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 في مكان آخر غير نيويورك، المدينة التي تقرر أن تستضيف هذه المحكمة إلا أن الكثير من مسؤوليها يرفضون ذلك.

وقال مسؤول في الإدارة الأميركية "لقد حصلت مباحثات داخل الإدارة لدرس الخيارات المتاحة إذا قرر الكونغرس أو الإدارة المحلية منع إجراء المحاكمة في مانهاتن".

وكان الكثير من المسؤولين المنتخبين في نيويورك وفي مقدمتهم رئيس بلدية المدينة مايكل بلومبرغ قد عبروا خلال الأيام الماضية عن مخاوفهم، ولاسيما من الناحية الأمنية، من تنظيم محاكمة على هذا القدر من الأهمية على بعد بضعة شوارع من موقع "GROUND ZERO" حيث كانا برجا التجارة العالمية اللذان دمرتهما اعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وكان وزير العدل الأميركي إيريك هولدر قد قرر محاكمة المتهمين الخمسة باعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول المعتقلين حاليا في غوانتانامو، أمام محكمة مدنية في مانهاتن، خلافا لآراء عدد كبير من النواب الجمهوريين الذين يريدون محاكمتهم أمام محكمة عسكرية استثنائية.

ولكن رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ أكد الأربعاء أنه يرفض أن تجري محاكمة المتهمين الخمسة وعلى رأسهم خالد شيخ محمد، الذي يعتقد أنه العقل المدبر لاعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول التي ذهب ضحيتها حوالي 3000 شخص، في مدينته.

وقال بلومبرغ إن تنظيم المحاكمة في نيويورك "سيتسبب في نفقات هائلة وسيسبب إزعاجا كبيرا لسكان المدينة".

ومن المقرر أن تجري المحاكمة في حي مانهاتن الجنوبي الذي يشكل المركز المالي والتجاري للمدينة. وقال بلومبرغ إن "حركة السير والمحلات التجارية والحياة اليومية" للمقيمين في جوار الحي ستضطرب.

وأضاف هل يمكننا ضمان أمن مواطني نيويورك؟ نعم. هل يمكن ضمان الأمن إذا جرت المحاكمة في مكان آخر؟ نعم، وأعتقد أن تنظيم المحاكمة في قاعدة عسكرية فكرة جيدة على الأرجح" .

وقد أرسل ثمانية مسؤولين منتخبين عن نيويورك بينهم نائبان الخميس، رسالة إلى وزير العدل ايريك هولدر طالبوه فيها بإجراء "تقييم كامل ودقيق" للظروف الأمنية في كل موقع ممكن لإجراء المحاكمة في جنوب مانهاتن، فضلا عن تقييم التكاليف المادية لإجراء هذه المحاكمة في مدينتهم.

وتفيد تقديرات عدة أن كلفة المحاكمة ستبلغ نحو 250 مليون دولار سنويا. وبما أنها ستستغرق سنوات، فان كلفتها الإجمالية ستصل إلى حوالي مليار دولار، بحسب بلومبرغ.

XS
SM
MD
LG