Accessibility links

صحف بريطانية تأسف لأن بلير أصر على أنه غير نادم على مشاركة بريطانيا في حرب العراق


أبدت الصحف البريطانية السبت أسفها لاصرار رئيس الوزراء السابق توني بلير على القول انه لا يشعر بـ"أي ندم" على مشاركة بريطانيا في الحرب ضد العراق، رغم أن البعض أشاد بأدائه لدى الإدلاء بإفادته في جلسة علنية الجمعة.

ومع ان بلير بدا متوترا في بداية شهادته امام لجنة التحقيق حول العراق الجمعة، الا انه سرعان ما استعاد لهجته الواثقة المعتادة امام حضور "استمع بصمت الى درسه في فكر المحافظين الجدد لطلاب بطيئي الاستيعاب قليلا" بحسب تعبير صحيفة "ذي غارديان".

لكن الصحيفة اشارت الى ان بلير تجاهل تماما "دعوة للتواضع" عندما سئل مرارا عما اذا كان يشعر بالندم.

بلير يشعر بالمسؤولية لا الندم

واجاب بلير انه يشعر "بالمسؤولية وليس بالندم على الاطاحة بالرئيس العراقي السابق صدام حسين".

واضافت الصحيفة "كان هذا اكثر مما يمكن ان يحتمله حضور يضم عائلات في حالة حداد". وقالت صحيفة اندبندنت ان توني بلير "ختم بالكذبة الواضحة الوحيدة في هذا النهار، وهي تأكيده على انه لا يشعر بالندم على أي شيء.

لا يمكن ان يكون هذا صحيحا. عدد القتلى اكبر من الا يشعر بالندم على الاطلاق". اما صحيفة تايمز المحافظة فاعتبرت ان بلير "الذي لم يتب"، سوف يقدم على الامر ذاته لو تجددت الظروف ذاتها. وقالت انه "يعتقد ان العالم في صراع ابدي بين قوى الخير والشر".

وتعليقات تشيد بأدائه

غير ان معظم التعليقات اشادت بأدائه في الجلسة. فكتبت صحيفة دايلي تلغراف" اليمينية، مهما قلنا عن توني بلير، الا انه متحدث لامع".

واضافت "لا نعرف لماذا دخلت بريطانيا الحرب مع العراق في 2003، لكن بلير خرج ليس فقط سالما وانما محافظا على كرامته". وتحدثت صحف عدة عن ضعف اللجنة في الاستجواب.

XS
SM
MD
LG