Accessibility links

خيبة أمل في بابل بشأن حصتها من موازنة 2010


أبدى رئيس مجلس محافظة بابل كاظم تومان خيبة أمله مما دعاه بقلة حجم التخصيصات المالية للمحافظة في موازنة سنة 2010.

وقال تومان إن المسؤولين والمواطنين في المحافظة أصيبوا بخيبة أمل بعد معرفتهم بمقدار ميزانية محافظة بابل لهذا العام والتي بلغت 152 مليار دينار.

ووصف تومان في حديث لـ"راديو سوا" رئاسة الوزراء والوزراء بالمنحازين إلى أنفسهم بتخصيصهم نسبة 10 بالمائة فقط من الموازنة الاستثمارية إلى المحافظات وتخصيص 90 بالمائة منها إلى الوزارات، على حد قوله.

وطالب رئيس مجلس محافظة بابل كاظم تومان الحكومة المركزية بزيادة هذه التخصيصات تناسبا مع الكثافة السكانية للمحافظة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG