Accessibility links

افتتاح قمة الاتحاد الإفريقي في العاصمة الإثيوبية وسط بوادر أزمة حول رئاسة الاتحاد


افتتحت اليوم الأحد في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا القمة 14 للاتحاد الإفريقي والتي ستخصص أولا لخلافة الزعيم الليبي معمر القذافي على رأس المنظمة، حسبما ذكر صحافي من وكالة الصحافة الفرنسية.

وافتتح القذافي رسميا أعمال القمة التي يفترض أن تختتم الثلاثاء.

وأحاط بالزعيم الليبي رئيس الحكومة الاسبانية الاشتراكي خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي ورئيس مفوضية الاتحاد جان بينغ.

ومن المرجح أن يعقد القادة الأفارقة اجتماعاتهم المغلقة لاختيار الرئيس المقبل للمنظمة المنصب الدوري الذي تتناوب عليه مناطق القارة الخمس.


وقد تجمع عشرات من رؤساء الدول والحكومات الإفريقية، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا لحضور قمة الاتحاد الإفريقي التي قد تقرر طريق المستقبل لسياسات القارة الإفريقية.

ويواجه الزعيم الليبي معمر القذافي الرئيس الحالي للاتحاد معارضة قوية فيما يحاول الاحتفاظ برئاسة الاتحاد لفترة ثانية، ومن المقرر أن يجري التصويت على الرئاسة اليوم الأحد.

وقد جرت العادة على تناوب رئاسة الاتحاد سنويا بين المناطق الخمس في القارة، وقد خُصص هذا العام لمنطقة جنوب إفريقيا التي اختارت بالإجماع رئيس ملاوي بينجو موثاريكا .

وكان الرئيس الفنلندي السابق الحائز على جائزة نوبل للسلام مارتي اتيساري قد حضر 20 قمة إفريقية سابقة ، وهو ضيف شرف في هذه القمة . وقد أعرب عن أمله في أن يقوم الزعماء بعمل ما يخدم مصلحة القارة وأمن واستقرار شعوبها وأضاف:
XS
SM
MD
LG