Accessibility links

كرزاي يعلن عقد مجلس تقليدي للسلام في افغانستان ويجدد دعوته لطالبان لالقاء سلاحهم‎


أعلن الرئيس الافغاني حامد كرزاي عقد مجلس تقليدي للسلام في بلاده قريبا يضم وجهاء القبائل، لمناقشة كيفية بدء جهود إحلال السلام، وجدد دعوته الى مسلحي حركة طالبان لإلقاء سلاحهم وعرض عليهم في المقابل تقديم الاموال والوظائف والتعليم والحماية إذا فعلوا ذلك‎.

وقال في مؤتمر صحفي‎:"ان عودة عناصر طالبان الى بلدهم والعمل من اجل السلام امر مرحب به ومن شأنه ان يمنح القوات الاميركية حرية العودة الى بلادها‎."

وشدد كرزاي على ان العرض لا يشمل اؤلئك المنتمين لعناصر القاعدة قائلا انه لا مكان للارهابيين في بلاده‎.

ورفض الرئيس الافغاني تصريحات احد مسؤولي حركة طالبان التي قال فيها ان الحركة مستعدة للمفاوضات بعد انسحاب القوات الاجنبية واضاف كرزاي‎:"تلك البادرة لا معنى لها ،لان القوات الاميركية وقوات حلف الأطلسي موجودة هنا لمحاربة الارهاب والتطرف اللذين تسببا في مأساة احداث سبتمبر عام 2001 في نيويورك، وعليه فان المجتمع الدولي موجود هنا لهزيمة التطرف، والارهابِ الناتج عنه ولذلك يجب ان يكون مقتنعا بأنه حقق هدفه قبل ان تتمكن القوات الدولية من مغادرة بلدنا‎."

واشاد كرزاي بالدعم الذي قدمه مؤتمر لندن لمبادرته المتعلقة بالمصالحة الوطنية في افغانستان،والتي تهدف لتقديم محفزات لطالبان لابعادها عن التمرد وعن القاعدة واندماجها في المجتمع ،ومن ضمن تلك الخطوات أعلن كرزاي ان اسماء عدد من عناصر طالبان قد شُطبت من لائحة الامم المتحدة للارهاب‎:"تحدثنا عن اللائحة في المؤتمر واعربنا عن إرتياحنا لشطب أسماء بعض عناصر طالبان وطلبنا بان يكون هناك المزيد من التقدم على هذا الصعيد‎."
XS
SM
MD
LG