Accessibility links

هايتي تندد بتجارة الأطفال بعد الزلزال وواشنطن تستأنف الرحلات الجوية لنقل المصابين


نددت مؤسسة الرفاه الاجتماعي في هايتي التي تعنى بحالات التبني، الأحد بتجارة الأطفال في البلاد منذ زلزال 12 يناير/ كانون الثاني.

وقالت جان برنار بيار مديرة مؤسسة الرفاه الاجتماعي التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل لوكالة الصحافة الفرنسية: "علمنا من خلال وسائل الإعلام أن عددا من الأطفال غادروا البلاد من دون الحصول على موافقة من مؤسسة الرفاه الاجتماعي".

لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى مغادرة مئات الأطفال بصورة قانونية.

وتحدثت عن حالة الفوضى التي تعم البلاد والتي استفاد منها البعض في تجارة الأطفال، وأوضحت أن سلطات بلادها تلقت تنبيهات من منظمات مثل اليونيسف وسايف ذي شيلدرن عن حالات مماثلة جنوب البلاد.

وقالت "التقط رجل واحد 140 طفلا. سنحقق في هذا الأمر".

وحول قضية الأطفال الثلاثين الذين ضبطوا على الحدود مع الدومينيكان أكدت جان برنار بيار عدم وجود تصريح بإخراجهم من البلاد.

وأضافت: "نحن نرتب ملفات لهؤلاء الأطفال، وبعد ذلك سيتحقق عاملونا الاجتماعيون ما إذا كانوا سرقوا أو اخذوا بموافقة ذويهم".

الولايات المتحدة تستأنف الرحلات الجوية لنقل الهايتيين المصابين

من جانبه، أعلن البيت الأبيض الأحد استئناف الرحلات الجوية لنقل الهايتيين الذين أصيبوا بجروح بالغة جراء زلزال 12 كانون الثاني/يناير، الى مستشفيات اميركية.

وقال تومي فيتور المتحدث باسم البيت الأبيض الأحد: "الرحلات مبرمجة لتستأنف في غضون 12 ساعة".

وأضاف: "نحن نعمل مع الحكومة الهايتية والمجتمع الدولي للاستجابة لهذه الحاجة الملحة وإنقاذ أرواح بشرية".

وكان الجيش الأميركي أكد السبت تعليق هذا النوع من الرحلات بانتظار صدور قرار حول مسؤولية تحمل نفقات علاجهم.

وكانت ولايات أميركية مثل فلوريدا (جنوب شرق) أعربت عن تململها من تحمل تكلفة علاج المصابين الهايتيين.

وأوضح المتحدث: "بسبب القلق بشأن الكلفة التي تتحملها الأجهزة الصحية الوطنية فإننا نعمل على زيادة التعاون مع شركائنا الدوليين من منظمات غير حكومية ودول لتوسيع" العناية بالمصابين.
XS
SM
MD
LG