Accessibility links

logo-print

تعزيز الإجراءات الأمنية في إسرائيل إثر اغتيال قيادي من حركة حماس في دبي


عزز الجيش الإسرائيلي والأجهزة الدبلوماسية من الإجراءات الأمنية في الدولة العبرية إثر اغتيال قائد عسكري في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في دبي، بحسب ما ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم الاثنين.

وقالت الإذاعة إن الجيش الإسرائيلي رفع مستوى الانذار وجدد تحذيراته للعسكريين وخصوصا العاملين على الحدود من مخاطر حصول اعتداءات أو عمليات خطف.

وأضافت أنه تم أيضا إصدار تعليمات أمنية إلى البعثات الدبلوماسية الإسرائيلية في الخارج.

وكانت حركة حماس قد اتهمت إسرائيل باغتيال أحد مؤسسي جناحها العسكري محمود عبد الرؤوف المبحوح في 20 يناير/كانون الثاني الماضي بدبي وتوعدت بالانتقام لمقتله.

ويأتي تعزيز الإجراءات الأمنية الإسرائيلية أيضا بالتزامن مع الذكرى الثانية لمقتل عماد مغنية القيادي في حزب الله في شهر فبراير/شباط من عام 2008 في إعتداء بدمشق نسبه حزب الله إلى إسرائيل.

ورفضت السلطات الإسرائيلية التعليق على اغتيال المبحوح الذي لم يتم تبنيه من أية جهة، غير أن الكثير من الوزراء ومعظم وسائل الإعلام الإسرائيلية أشادت بتصفية أحد مزودي حماس بالأسلحة المتورط بحسب إسرائيل في خطف جنديين إسرائيليين وقتلهما قبل 21 عاما.

XS
SM
MD
LG