Accessibility links

logo-print

مقتل 15 من طالبان باكستان وإصابة عشرة آخرين في معارك مع القوات الحكومية


قال مسؤول باكستاني اليوم الإثنين إن قوات الجيش تدعمها طائرات مروحية مقاتلة قتلت 15 من مقاتلي طالبان في مصادمات اندلعت عقب مهاجمة المقاتلين المتشددين موقعا عسكريا وقافلة بشمال غرب البلاد.

وذكر مسؤول في الحكومة المحلية يدعى عبد الملك أن عناصر تابعة لطالبان هاجمت نقطة تفتيش وقافلة حكومية فقامت القوات الباكستانية بالرد بهجمات برية وجوية أسفرت عن مقتل 15 متشددا وإصابة عشرة آخرين بجروح فيما لقي جندي حكومي مصرعه.

وقال إن المعارك بين طالبان والقوات الحكومية اندلعت بعد ظهر أمس الأحد في معقل المتشددين في وارا مامون واستمرت حتى منتصف الليل.

وكثفت قوات الأمن الباكستانية عملياتها ضد متشددين على صلة بالقاعدة في الأيام الأخيرة في باغور، وهي منطقة قبلية يقطنها البشتون على الحدود مع أفغانستان في إطار جهودها لدحر متشددي طالبان الباكستانية الذين يقاتلون الدولة.

وكانت طالبان الباكستانية قد نفت أمس الأحد أنباء عن مقتل زعيمها حكيم الله محسود في ضربة نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار، بينما ذكر الجيش الباكستاني أنه يحقق في تقرير مقتل زعيم طالبان الباكستانية متأثرا بجروح أصيب بها في الهجوم الذي وقع في 17 يناير/كانون الثاني الماضي.

وشن الجيش الباكستاني هجوما كبيرا على باغور في عام 2008 وأعلن تطهير المنطقة من المتشددين إلى حد كبير بعد معارك دامت شهورا.

وكان 14 شخصا قد لقوا مصرعهم أمس الأول السبت في انفجار سيارة ملغومة يقودها انتحاري قرب نقطة تفتيش في بلدة خار الرئيسية في باغور.

وتقع باغور على الطرف الآخر من إقليم كونار بشرق أفغانستان وظلت لفترة طويلة طريقا لتسلل المتشددين الذين يقصدون أفغانستان لمحاربة قوات تقودها الولايات المتحدة هناك.

هجوم على شاحنة

وعلى صعيد آخر، دمر مهاجمون اليوم الاثنين شاحنة صهريج مخصصة لقوات حلف الأطلسي في أفغانستان وأصابوا بجروح شخصين كانا في الشاحنة شمال غرب باكستان، على ما أعلنت السلطات المحلية.

ويمر أكثر من 80 بالمئة من التجهيزات والمؤن المخصصة للقوات الدولية التي تحارب تمرد طالبان في أفغانستان، عبر باكستان المجاورة، ويهاجم عناصر طالبان باكستان أو الجماعات المقربة منها بانتظام شاحنات شركات خاصة تنقل هذه المواد.

وقال صاحب زاده أنيس مسؤول الادارة في بيشاور كبرى مدن الولاية الشمالية الغربية إن "عشرة مسلحين أطلقوا النار على شاحنة صهريج تنقل بنزينا لقوات حلف الأطلسي ودمروها بالقذائف وأتلفوا نحو 78 ألف لتر من المحروقات".

ووقع الهجوم الذي أصيب خلاله سائق الشاحنة ومساعده بحسب المصدر ذاته، فجرا في ضاحية بيشاور على الطريق المؤدي إلى الحدود عبر معبر خيبر إلى أفغانستان، ويعد ثالث هجوم يستهدف موادا مخصصة لحلف الأطلسي خلال خمسة ايام.

XS
SM
MD
LG