Accessibility links

logo-print

معارك عنيفة شمال مقديشو تسفر عن قتلى وجرحى في صفوف المدنيين


قالت مصادر طبية ومحلية صومالية اليوم الاثنين إن 12 مدنيا على الأقل قتلوا في معارك عنيفة دارت في العاصمة مقديشو بين متمردين إسلاميين وقوات الاتحاد الإفريقي المنتشرة في الصومال.

وأوضحت مصادر طبية أن المعارك التي شاركت فيها المدفعية الثقيلة أدت أيضا إلى إصابة 55 شخصا آخرين، مرجحة ارتفاع الحصيلة.

وكانت مصادر حكومية رسمية قد قالت إن المتمردين أطلقوا عدة قذائف هاون مساء يوم أمس الأحد باتجاه مقر الرئاسة شمال مقديشو، مما اضطر القوة الإفريقية التي تحمي العاصمة إلى الرد على مصدر النيران.

وتقاتل الجماعات الإسلامية المتمردة وأبرزها حركة الشباب الإسلامية الحكومة الانتقالية الصومالية، ويستهدفون باستمرار مقر الرئاسة، حيث توجد أكبر قاعدة للقوة الإفريقية في محاذاة مطار مقديشو.

وتعمد القوة الإفريقية إلى الرد على هذه الهجمات، التي تسفر في أحيان كثيرة عن سقوط ضحايا مدنيين، رغم أن قوة السلام تؤكد حرصها على تفادي هذا الأمر.

وتدين حركة الشباب بولائها لتنظيم القاعدة وتضم في صفوفها المئات من المقاتلين الأجانب، وتعتبر القوة الإفريقية "قوة احتلال" وقد استهدفتها بالعديد من الهجمات الانتحارية.
XS
SM
MD
LG