Accessibility links

logo-print

هيومن رايتس ووتش: الأردن سحب جنسيات أكثر من 2700 مواطن من أصل فلسطيني


اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان الاثنين الحكومة الأردنية بسحب الجنسية بشكل "تعسفي" من 2732 من المواطنين الفلسطينيي الأصل.

وقال كريستوف ويلكي، الباحث في قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة خلال مؤتمر صحافي في العاصمة عمان إن السلطات الأردنية جردت 2732 مواطنا أردنيا من أصل فلسطيني من جنسياتهم بين 2004 و2008 مضيفا أن العدد الإجمالي أكبر بكثير من ذلك.

وأضاف ويلكي في المؤتمر الذي عرض أثناءه تقريرا لهيومن رايتس ووتش تحت عنوان "بلا جنسية من جديد: الأردنيون من أصل فلسطيني المحرومون من الجنسية،" أنه "في الأردن يتم سحب الجنسية وتحويل الشخص من أردني يتمتع بالجنسية إلى شخص بلا جنسية،" مشيرا إلى أن الحق في الجنسية يمنح الشخص عددا من الحقوق مثل الحق في التعليم والرعاية الصحية والعمل".

"خلط السياسة والحقوق الأساسية"

ووفقا لبيان وزعته "هيومن رايتس ووتش" خلال المؤتمر الصحافي فإن "المسؤولين الأردنيين دافعوا عن هذه الممارسة بصفتها وسيلة لدحض أي خطط إسرائيلية في المستقبل لنقل السكان الفلسطينيين من الأراضي المحتلة في الضفة الغربية إلى الأردن."

ونقل البيان عن سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة قولها إن "الحكومة الأردنية تقحم السياسة في الحقوق الأساسية لآلاف المواطنين،" وأن "المسؤولين يحرمون أسرا كاملة من القدرة على عيش حياة طبيعية."

جدير بالذكر أن مسؤولين أردنيين ينفون مرارا أن تكون المملكة قد سحبت الجنسية الأردنية من مواطنيها من أصل فلسطيني.
XS
SM
MD
LG