Accessibility links

مسؤول عراقي: المسلحون ابتكروا متفجرات ذات قوة تدميرية ولا يمكن الكشف عنها


قال مسؤول أمني عراقي الاثنين إن الجماعات المسلحة في البلاد تمكنت من تصنيع متفجرات لا يمكن كشفها بواسطة الأجهزة التي تستخدمها القوات العراقية، وحذر من سعي المسلحين لاستهداف مسؤولين عراقيين.

وأوضح المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا إن المتفجرات الجديدة تتكون من محاليل ذات قوة تفجيرية عالية، داعيا المسؤولين إلى "تغيير أوقات الدخول والخروج من الطرق الرئيسة، وعدم ترك سياراتهم في مناطق غير مؤمنة، وتغيير نوعها وعدم السير في الطرق الفرعية."

أجهزة غير فعالة

وتأتي التطورات الجديدة وسط جدل حاد في بغداد إثر توقيف الشرطة البريطانية مدير شركة "ايه تي اس سي" جيم ماكورنيك التي زودت الحكومة العراقية بكميات كبيرة من أجهزة الكشف عن المتفجرات، تبين في وقت لاحق، بحسب البريطانيين والأميركيين، عدم فعاليتها.

ويؤكد مسؤولون أمني أن المتفجرات التي استخدمت في موجة الهجمات الدامية ضد مؤسسات حكومية في بغداد منذ أغسطس/آب الماضي، كانت من النوع السائل الذي لم يستخدم سابقا في تنفيذ هجمات.

وكان قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي اوديرنو قد قال الأسبوع الماضي إن هجمات بغداد الأخيرة أظهرت أن المسلحين اعتمدوا على وسائل مبتكرة في هجماتهم.

وأضاف أوديرنو أن الأساليب الجديدة تتضمن إطلاق النار على الحراس الأمنيين قبل إقدامهم على تفجير أنفسهم، فضلا عن التركيز على شن هجمات نوعية محدودة تلحق أضرارا فادحة، في محاولة منهم للفت الانتباه ووضع الحكومة العراقية في موقف محرج تجاه مواطنيها.
XS
SM
MD
LG