Accessibility links

logo-print

عباس يعد بالرد على ميتشل خلال أسبوع وميركل تدعو للتفاوض ضمن شروط مقبولة


أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الاثنين مجددا استعداده لاستئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل في حال جمدت أعمال البناء في المستوطنات لفترة معينة، مشيرا إلى أنه سيرد على الاقتراح الذي قدمه المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل في غضون أسبوع.

وقال عباس خلال مؤتمر صحافي في برلين مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل:" هناك اقتراح من ميتشل. لقد وعدنا بدرسه ومناقشته مع إخواننا وأصدقائنا ثم بإعطاء رد في موعد أقصاه أسبوع اعتبارا من اليوم".

وكان ميتشل قد أنهى الأسبوع الفائت سلسلة لقاءات عقدها مع المسؤولين في الشرق الأوسط، وطرح مبادرة جديدة لتحقيق تقارب بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني في وقت لا تزال فيه المفاوضات بينهما معلقة منذ أكثر من عام.

دعم ألماني

من جهتها، قالت المستشارة الألمانية إن لديها انطباعا أن عباس سيبذل ما في وسعه لإحياء هذه المفاوضات، مؤكدة أن بلادها ستدعم المفاوضات لضمان نجاحها.

واعتبرت ميركل أن الشروط لحصول هذه المفاوضات متوافرة أصلا مع خارطة الطريق.

وأضافت "المطلوب الآن، بالتعاون مع الموفد الأميركي جورج ميتشل، دفع المفاوضات قدما ضمن شروط مقبولة".

لجنة اقتصادية

وأعلنت ميركل أيضا تشكيل لجنة اقتصادية ألمانية فلسطينية لتنسيق المشاريع الثنائية في شكل أفضل. وسيشمل عمل هذه اللجنة وزارتي الاقتصاد والتنمية.

وأكدت أن ألمانيا تبذل ما تستطيع للمساعدة في تحسين "الوضع الإنساني في غزة" والذي تنظر إليه برلين "بقلق كبير"، وخصوصا عبر تسليم كميات من الوقود في شكل مسبق.

وأوضحت ميركل أنها لم تبحث مع عباس عملية تبادل معتقلين فلسطينيين بالجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت والتي تتم برعاية وسيط ألماني.

جدير بالذكر أن الصحافة المصرية كانت قد أشارت مؤخرا إلى أن الوسيط الألماني أوقف مهمته.
XS
SM
MD
LG