Accessibility links

بايدن والهاشمي يبحثان في واشنطن التطورات السياسية على الساحة العراقية


اجتمع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم الاثنين في واشنطن مع نظيره العراقي طارق الهاشمي حيث جرى بحث آخر المستجدات السياسية في العراق.

وقال المتحدث الرسمي باسم دائرة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا جو سوليفان لـ"راديو سوا" إن زيارة نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي إلى واشنطن والتي بدأت الأحد وتستمر حتى يوم الأربعاء، تتضمن لقاءات مع عدد من كبار المسؤولين الأميركيين.

وتأتي الزيارة في سياق سلسلة من الزيارات لقادة عراقيين كان آخرها زيارتا رئيس حكومة إقليم كردستان مسعود البرزاني ونائب الرئيس عادل عبد المهدي.

وذكر سوليفان أن المحادثات التي سيجريها المسؤولون الأميركيون مع الهاشمي ستركز على التطورات السياسية والاقتصادية في العراق بما فيها الانتخابات المقبلة.

وأوضح بالقول: "إننا نؤكد للسلطات العراقية والقادة السياسيين في العراق أهمية تمتع الانتخابات والعمليات المرتبطة بها بالمصداقية الشرعية وفي أن الشفافية والشمولية هما عنصران هامان جدا بالنسبة لكل العملية الانتخابية"

وأضاف سوليفان أن واشنطن تتطلع لحل مشكلة المستبعدين عن الترشح قبل موعد الانتخابات بطريقة تضمن التمسك بحكم القانون وتحمي حقوق المواطنين كناخبين ومرشحين ليتمكنوا من المشاركة في الانتخابات في السابع من آذار/ مارس المقبل.

وكان الهاشمي قد أعلن خلال زيارته إلى واشنطن أنه سيبحث مع المسولين الأميركيين آفاق تطوير العلاقات العراقية - الأميركية ومستقبل العملية السياسية في العراق والاتفاقية الأمنية وخطة الانسحاب الأميركي وأهمية تأهيل الجيش العراقي والتشاور في ملف الانتخابات ووضع العراق من بعدها.

تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر:
XS
SM
MD
LG