Accessibility links

موسوي: جذور الظلم والدكتاتورية ما زالت موجودة في إيران


قال زعيم المعارضة الإيرانية مير حسين موسوي "إن الثورة الإسلامية لم تحقق أهدافها ومنها إلغاء الاستبداد من البلاد، مؤكدا في تصريح له اليوم الثلاثاء أن "جذور الظلم والدكتاتورية ما زالت موجودة" في إيران.

واعتبر موسوي في كلمة مطولة نشرها موقعه "كلمة.اورغ" عشية الذكرى 31 للثورة الإسلامية عام 1979 أنه يمكن "اليوم في إيران رصد الأسس والعناصر التي تنبثق منها الديكتاتورية، وكذلك مقاومة عودة الديكتاتورية".

وتابع رئيس الوزراء الإيراني السابق والذي أصبح احد رموز المعارضة للرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد منذ إعادة انتخابه في يونيو/حزيران أن "كم أفواه الإعلام، وملء السجون، والعنف في قتل الناس الذين يطالبون سلميا في الشارع باحترام حقوقهم، أدلة على أن جذور الظلم والديكتاتورية السائدة في حقبة الشاه ما زالت موجودة".

لا رضوخ للمتشددين

وكان رئيس السلطة القضائية في إيران صادق لاريجاني قد قال الاثنين إنه لن يرضخ لضغوط من المتشددين لإصدار مزيد من أحكام الإعدام ضد المحتجين المناهضين للحكومة.

وأكد لاريجاني على الموقع الرسمي للسلطة القضائية على الانترنت أن أي قرار من هذا القبيل يجب أن يكون قائما على القانون.

غير أن لاريجاني لم يستبعد إصدار مزيد من الإحكام بالإعدام ضد من يسببون الضرر للمؤسسة الدينية.

وكانت إيران قد أعدمت في الأسبوع الماضي شخصين أدينا بالضلوع في الاضطرابات التي اندلعت بعد انتخابات يونيو/حزيران المثيرة للجدل.

وقد ندد الغرب وجماعات مدافعة عن حقوق الإنسان بعملية الإعدام.

XS
SM
MD
LG