Accessibility links

العثور على جثة أحد ضحايا الطائرة الإثيوبية وواشنطن ترسل مزيدا من السفن إلى بيروت


عثرت فرق الإنقاذ في لبنان الثلاثاء على جثة أحد ضحايا الطائرة الإثيوبية، وذلك بعد تسعة أيام من تحطمها في البحر وعلى متنها 90 شخصا.

وقال الجيش اللبناني في بيان إن مجموعة تابعة لفوج مغاوير تمكنت أثناء قيامها بأعمال المسح والتفتيش بحثا عن ضحايا الطائرة الإثيوبية المنكوبة، من العثور على إحدى الجثث وبعض الأشلاء البشرية على مسافة 5 كيلومتر من شاطئ الناعمة جنوب بيروت.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر عسكري قوله إن الجثة المنتشلة هي جثة رجل، وقد تم تسليمها إلى الصليب الأحمر اللبناني بعد اتخاذ الإجراءات القانونية، مؤكدا أن وحدات الجيش تتابع أعمال المسح والتفتيش عن ضحايا الطائرة أو أي أجزاء منها.

وأعلن وزير الصحة محمد جواد خليفة للصحافيين بعد معاينة الجثة أن التعرف إليها مستحيل من خلال الشكل، ولن يكون ذلك ممكنا إلا عبر فحص الحمض النووي.

وأوضح أن فحوصات الحمض النووي تتطلب نحو 36 ساعة وبعدها يتم تبليغ الأهل.

وكان خليفة قد أعلن في مؤتمر صحافي عقده أن عمليات فحص الأشلاء بدأت عبر أخذ العينات الجينية لمطابقتها مع العينات الموجودة في المستشفى والتي تم جمعها من أهالي الضحايا اللبنانيين البالغ عددهم 54 ضحية.

وتم العثور في اليوم الأول من الحادث على 14 جثة تم التعرف على تسع منها تعود لثمانية لبنانيين وعراقي. ولا تزال في المستشفى الحكومي خمس جثث تعود على الأرجح لمواطنين إثيوبيين ويجري العمل على تحديد هوياتها، بالإضافة إلى بعض الأشلاء.

ويفترض وصول عينات جينية من عائلات المواطنين الإثيوبيين الذين كانوا في الطائرة وأفراد الطاقم السبعة لمطابقتها مع الجثث والأشلاء التي تم العثور عليها.

البحث عن الصندوق الأسود

وفي الوقت نفسه تواصلت عمليات البحث عن الصندوق الأسود للطائرة ، وقال وزير الإعلام طارق متري إن الباخرة Ocean Alert التي تتمتع بقدرات تقنية عالية والتابعة لشركة خاصة متخصصة في سبر أعماق البحار تتولى عمليات البحث، إلى جانب قطعة بحرية تابعة للجيش اللبناني على متنها خبراء وتجهيزات فرنسية.

وأشار إلى أن فريقا ثانيا من الخبراء الفرنسيين سيصل بعد ظهر الثلاثاء إلى بيروت ومعه تجهيزات جديدة متطورة.

كما أكد أن السفينة Odyssey Explorer المزودة بغواصة والتابعة للشركة الأميركية ذاتها التي تملك Ocean Alert في طريقها إلى لبنان. كما أن البارجة الأميركية USS Durable متجهة إلى بيروت أيضا وهي مجهزة بشكل أفضل من نظيرتها USS Ramage التي غادرت المياه اللبنانية.

وكانت البارجة الأميركية USS Ramage قد رصدت ذبذبات يرجح أنها صادرة عن الصندوق الأسود في تلك المنطقة التي يصل عمقها إلى 1400 متر.

وأعلنت الأرصاد الجوية أن عاصفة جديدة ستضرب لبنان خلال اليومين المقبلين، مما يثير مخاوف من إعاقة عمليات البحث.

وكانت طائرة بوينغ تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية قد هوت فجر الاثنين في 25 يناير/ كانون الثاني في البحر بعد دقائق قليلة على إقلاعها من مطار رفيق الحريري الدولي متجهة إلى أديس أبابا وسط طقس سيء جدا.
XS
SM
MD
LG