Accessibility links

logo-print

كرزاي يسعى لوساطة سعودية مع طالبان لإقناع الحركة بالتخلي عن السلاح


وصل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الثلاثاء إلى المملكة العربية السعودية في زيارة تستغرق ثلاثة أيام لإطلاع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز على خطته الرامية إلى إقناع مسلحي طالبان بقطع العلاقات مع التنظيمات الإرهابية تمهيدا للاندماج في النظام.

ووفقا لبيان صادر عن مكتب الرئاسة الأفغانية فإن كرزاي الذي يرأس وفدا يضم وزير الخارجية الجديد زلماي رسول وعدداً من الزعماء الدينيين سيلتقي العاهل السعودي، حيث سيناقش الزعيمان بعض القضايا الأفغانية والإقليمية، وكذلك مناقشة سبل إيجاد حلول لمسألة المصالحة مع مسلحي طالبان.

يأتي ذلك فيما صرح مسؤول في وزارة الخارجية السعودية طلب عدم ذكر اسمه بأن بلاده لا تنوي القيام بأية وساطة لتحقيق السلام في أفغانستان ما لم تقطع حركة طالبان جميع علاقاتها مع تنظيم القاعدة وتطرد أسامة بن لادن.

وفي حديث لـ"راديو سوا"، قال المحلل السياسي السعودي محمد آل زلفى إن لهذه الزيارة أهمية كبيرة بالنسبة للبلديْن، لأنها ستكون فرصة للتنسيقِ المشترك بهدف إيجاد حل للأزمة الافغانية، وأضاف:
XS
SM
MD
LG