Accessibility links

logo-print

القوات الأميركية تعيد نشر وحداتها العسكرية في المحافظات الجنوبية


قامت القوات الأميركية بتبديل قطاعاتها العسكرية في المحافظات العراقية الجنوبية التسع إثر انتهاء مهمة فرقة المشاة الـ 34 "الثور الأحمر" والتي حلت محلها فرقة المشاة الأولى.

وقال مسؤول العلاقات العامة في فرقة المشاة الأولى الكولونيل ماك هاكثور إن عملية تبديل القوات تهدف إلى إعادة نشر القطعات العسكرية. وأضاف في حديث لـ"راديو سوا":

"هذه ليست المرة الأخيرة التي سوف تقوم فيها القوات الأميركية بتبديل وإعادة نشر قطعاتها في المحافظات الجنوبية، ومن المرجح أن تكون هناك عملية تبديل ثانية قبل انسحاب القوات الأميركية من العراق والحكومة الأميركية تؤكد دوما أهمية الانسحاب وفق الموعد المحدد في الاتفاقية الأمنية".

وأشار هاكثور إلى أن عدد جنود الفرقة الجديدة هو أقل بقليل من عدد جنود الفرقة التي ستغادر العراق في الأيام القليلة القادمة مع تأكيده على قدرتها بتنفيذ المهام الموكلة إليها، مضيفا البقول:

"عدد جنود فرقة المشاة الأولى أقل من جنود فرقة الثور الأحمر ولكن الفرقة التي تولت المسؤولية اليوم لديها القدرة على التعامل مع مختلف التحديات وتنفيذ جميع المهام المكلفة بها وسنركز في الفترة المقبلة على مساعدة القوات العراقية لتطوير قدراتها من خلال المتابعة وتقديم النصائح والتدريب".

يشار إلى أن مركز قيادة القوات الأميركية في الجنوب الذي يقع في الجانب العسكري من مطار البصرة الدولي يتولى قيادة القطاعات العسكرية الأميركية في تسع محافظات من ضمنها النجف وكربلاء وذي قار والمثنى وميسان.
XS
SM
MD
LG