Accessibility links

logo-print

أنباء إسرائيلية وتركية متضاربة حول طلب السفير التركي مغادرة تل أبيب


تضاربت الأنباء الواردة من إسرائيل وتركيا الثلاثاء حول طلب السفير التركي لدى تل أبيب مغادرة منصبه الحالي.

فقد نقلت صحف إسرائيلية عن مصادر في وزارة الخارجية أن السفير أوغوز تشليك-كول الذي تعرض للإهانة في تل أبيب الشهر الماضي، طلب من رؤسائه في أنقرة مغادرة منصبه.

غير أن صحيفة حريات التركية الصادرة باللغة الإنكليزية نفت صحة ذلك ونقلت عن مصادر رسمية تركية وصفتها بالموثوقة أن التقرير الذي يبدو أن الخارجية الإسرائيلية سربته فاجأ الخارجية التركية وتشليك -كول نفسه.

وكانت صحيفة هآرتس قد أوردت تقريرا صباح الثلاثاء نقلا عن إذاعة الجيش الإسرائيلي، جاء فيه أن السفير التركي طلب مغادرة إسرائيل بسبب المعاملة السيئة التي تعرض لها من قبل نائب وزير الخارجية الإسرائيلية داني أيالون ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان والتي قال إنها شكلت إهانة شخصية له.

وأضافت أن طلب السفير أرسل عبر برقية من السفارة الإسرائيلية في أنقرة إلى مقر وزارة الخارجية في القدس.

من جهتها ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن مسؤولا رفيعا في وزارة الخارجية الإسرائيلية أكد الثلاثاء أن تشليك-كول طلب من وزارة خارجية بلاده مغادرة منصبه في إسرائيل لأسباب شخصية، مشيرة إلى أنها تنتظر إعلانا رسميا من تركيا عن قرار رحيل سفيرها إلى جانب هوية من سيخلفه.

ونقلت يديعوت أحرونوت عن مصادر في الخارجية الإسرائيلية أن تشليك-كول سيتولى منصب سفير تركيا في إحدى الدول الأوروبية.

مخاوف إسرائيلية

في نفس الإطار، أعربت مصادر إسرائيلية رسمية عن خشيتها أن يؤثر طلب استقالة السفير التركي على العلاقات بين البلديْن.
التفاصيل من خليل العسلي مراسل "راديو سوا" في القدس.
XS
SM
MD
LG