Accessibility links

logo-print

آراء متباينة في كركوك حول حدوث تزوير في الانتخابات النيابية المقبلة


عبرت قوى وشخصيات سياسية من مختلف الانتماءات العرقية في محافظة كركوك عن آراء مختلفة حول إمكانية حدوث تزوير في الانتخابات النيابية المقبلة.

فقد أكد الشيخ عبد الله سامي العاصي عضو مجلس محافظة كركوك عن المجموعة العربية وأحد شيوخ عشيرة العبيد وجود مخاوف من أن تشهد الإنتخابات النيابية تزويرا.

وقال العاصي في حديث مع "راديو سوا" إن المفاصل الموجودة في الحكومة التنفيذية والدوائر المختصة بالانتخابات في كركوك هي من قومية واحدة فقط وقد تكون هناك أجندات لأحزاب قد تعمل على فرض موضوع معين ما جعل العرب يتخوفون من عدم نيل حقهم العادل، على حد قوله.

وأعرب طورهان المفتي عضو المجلس عن القائمة التركمانية عن أمله أن تكون نسية التزوير أقل مما كانت عليها في انتخابات 2005 والتي قال إنها كانت السبب في تقليص عدد البرلمانيين التركمان.

وفي هذه الأثناء، وصف علي الصالحي العضو الكردي المستقل في المجلس المخاوف العربية والتركمانية بالمصطنعة مع وجود مراقبين من جهات محلية ودولية، لافتا إلى أن عمليات التزوير التي حدثت عام 2005 كانت بمشاركة جميع الأطراف دون استثناء، حسب تعبيره.

ويعد العرب والتركمان الانتخابات البرلمانية القادمة مهمة جدا لإثبات وجودهم في الخارطة السياسية ويطالبون بإجرائها تحت إشراف دولي وبحضور منظمات عربية وإقليمية.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG